×


5 stars average
المواعظ والاعتبار

الكتاب : المواعظ والاعتبار

الكتاب : المواعظ والاعتبار
المؤلف : المقريزي
مصدر الكتاب : موقع الوراق
http://www.alwarraq.com
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

[ المواعظ والاعتبار - المقريزي ]


أجل تآليف المقريزي وأشهرها، ويعرف ب(خطط المقريزي). أرخ فيه للمدن المصرية ومعالمها ومنشآتها، وعجائبها وغرائبها، وآثارها وأوابدها، ومدارسها ومساجدها، وأديرتها وكنائسها، وربطها وخوانقها، وزواياها ومشاهدها، وبيمارستاناتها ومراصدها، وفنادقها وأسواقها، وأسبلتها وحماماتها، وقناطرها وجسورها، وأسوارها وقلاعها، وما في قصورها من خزائن الجوهر وأواني البلّور، والتماثيل والطيور، والنوافير والقاعات وبلغ فيه ذروة الافتنان والاستيعاب والروعة. وقدم له بمقدمة جليلة، تعد من نفائس المقدمات. شرع في تأليفه بين (820 و825هـ) وفرغ منه سنة (843هـ) قبل وفاته بعامين. ويشغل ما كتبه عن القرن الثامن إلى سنة (843) أكثر من نصف الكتاب. ومن نوادره: تسميته للصناع الذين أبدعوا نقوش الأبواب والمحاريب، رجع في بعضها إلى كتاب (ضوء النبراس في أخبار المزوقين من الناس) (2 /318) وترك لنا سجلاً بأسماء مهندسي المراصد الفلكية (1/ 126) وأشار في بعضها إلى الرسومات الهندسية التي كانت تعمل للعمائر قبل تنفيذها، كتصميم الجامع الطولوني (2 /265) ومخطط (بستان المختار) (2 /181) ووصف حوانيت الرسامين في سويقة أمير الجيوش (2/ 327) والقصور التي كانت تصنع من السكر في عيد الفطر، زنة كل قصر (17) قنطار، بشكل متقن مدهون مذهب، فيه تماثيل وأشخاص بارزة (1/ 383) ومصانع كسوة الكعبة (1/ 181) وما رآه مكتوباً على العمائر والآثار، كقنطرة عبد العزيز بن مروان (2/ 126) وباب السيدة نفيسة (2/ 442) وباب مدرسة ابن قلاوون وكان في الأصل باباً لكنيسة عكا (2/ 401) وخص حارته التي نشأ فيها بترجمة واسعة، وهي (حارة برجوان). وقد أقيم بتاريخ 8/ 5/ 1966م. في محل داره (مكتبة المقريزي) تخليداً له. انظر ما كتبه حسن عبد الوهاب في: (دراسات عن المقريزي ص49 -79) مجموعة مؤلفين، إصدارات الهيئة المصرية العامة للتأليف والنشر 1971م. وهو مرجعنا في هذه الترجمة. قال ابن حجر: (وله النظم الفائق والنثر العابق، والتصانيف الباهرة، خصوصاً في تاريخ القاهرة، فإنه أحيا معالمها، وأوضح مجاهلها، وجدد مآثرها، وترجم أعيانها) وذكره في مقدمة (رفع الإصر ) فقال: (رفيقي الإمام الأوحد المطلع تقي الدين المقريزي). وقد نوه في مقدمة كتابه إلى من أفاد من آثارهم، وذكر أن ابن المتوج كان آخر من كتب قبله عن الخطط، وأنه بلغ بكتابه إلى أعوام بضع وعشرين وسبعمائة.


أعد هذه الصفحة الباحث : زهير ظاظا
zaza@alwarraq.com

المقريزي

عدد الصفحات : 1309

قلّب صفحات الكتاب



المكتبة العربية الكبرى

تم بناءها على قاعدة بيانات المكتبة الشاملة المطورة بعد تزويدها بأكثر من 16000 كتاب من كتب التراث العربي والإسلامي.
حقوق البرنامج محفوظة للمطور. والمحتوى متاح للنشر للجميع بشرط ذكر المصدر