×

حمد الله ذاته الكريمه في آيات كتابه الحكيمة بطاقة الكتاب

[الجزء1]

الفصل السابع: حمد الله ذاته إثر الوعد والوعيد في آية سورة الروم

الفصل السابع: حمد الله ذاته إثر الوعد والوعيد في آية سورة الروم

الفصل العاشر: حمد الله ذاته الكريمة في خاتمة سورة الصافات
المبحث الأول: في بيان موضع الحمد ومناسبته لما قبله
...
الفصل العاشر:
حمد الله ذاته الكريمة في خاتمة سورة الصافات
قال الله تعالى: {سبحان ربك رب العزة عما يصفون. وسلام على المرسلين.
والحمد لله رب العالمين} (1)
المبحث الأول: في بيان موضع الحمد ومناسبته لما قبله
إنّ موضع حمد الله ذاته الكريمة ـ ههنا ـ يجيء في آخر ثلاث آيات كريمات شكّلت بمجموعها خاتمة لسورة الصافات بأجمل وأبدع ما يكون من ختام في تناسق نظم ومعنى وبيان.
هذا وفي مناسبة حمد الله ذاته ـ في هذا المقام ـ وجهان ذكرهما المفسرون. وجه نُظِر فيه إلى مجمل ماحوته سورة الصافات، ووجه روعي فيه النظر إلى أقرب الآيات مكاناً لآية الحمد، وكلا الوجهين هما في محلّ الاعتبار.
أمّا بالنظر إلى أقرب الآيات مكاناً للحمد فوجهه أنّه بعد أن أخبر الله تعالى عن سنته الماضية بنصرة رسله وأوليائه وإهلاكه لأعداء دينه وشريعته بقوله تعالى {ولقد سبقت كلمتنا لعبادنا المرسلين.إنهم لهم المنصورون. وإن جندنا لهم الغالبون} الآيات، هذه السنّة التي تترتب عليها نعمٌ جمةٌ ومصالح عظيمة من إظهار أسماء الله الحسنى وشرائعه العليا وإصلاح أمر الدنيا والآخرة (2) .. حينذاك ناسب أن يحمد الله تعالى ذاته عند ذكره لهذه السنّة الإلهية المنبئة عن كمال عدله وإحسانه، وصفاته العليا كلّها؛ وعظيم إنعامه وكرمه وجوده، وقيل أيضاً: إنّه
__________
(1) سورة الصافات: الآيات (180 – 182) .
(2) انظر: تفسير القرطبي ج16 ص142؛ تفسير أبي السعود ج7 ص212؛ تفسير الجلالين ج3 ص350؛ محاسن التأويل للقاسمي ج14ص140؛ فتح القدير للشوكاني ج4ص401. والآيات بسورة الصافات (171-179) .

(الصفحة : 68)


المكتبة العربية الكبرى

تم بناءها على قاعدة بيانات المكتبة الشاملة المطورة بعد تزويدها بأكثر من 16000 كتاب من كتب التراث العربي والإسلامي.
حقوق البرنامج محفوظة للمطور. والمحتوى متاح للنشر للجميع بشرط ذكر المصدر

إحصائيات وقيمة المكتبة

arabicmegalibrary.com
السعر التقديري
• $ 9.419 •