×

موسوعة الرد على المذاهب الفكرية المعاصرة 1 - 29 بطاقة الكتاب

موسوعة الرد على المذاهب الفكرية المعاصرة (24) حوار الأديان

الكنائس الغربية ولعبة حوار الأديان

الكنائس الغربية ولعبة حوار الأديان
السيد أبو داود … … … … …25/4/1424
… … … … …25/06/2003
- خطط المجمع الفاتيكاني لثلاثة أشياء رئيسة جرى تنفيذها بعد ذلك وحتى الآن بدقة؛ وهي اقتلاع اليسار واقتلاع الإسلام وتنصير العالم!
- الحوار بالنسبة لهم يعني فرض الارتداد والدخول في النصرانية، وليس المقصود منه الحوار والوصول إلى الحق.
- تعدد الاتهامات الموجهة للرهبان الكاثوليك بالاعتداء الجنسي على الأطفال واتهامات الكنيسة بالتستر عليها.
التناقض الذي تعيش فيه كنائس الغرب لا يخفى على لبيب..فبينما نجد اهتمام هذه الكنائس والمؤسسات الغربية بالتنصير في بلاد المسلمين, نجد أن هذه الكنائس في بلادها تغلق أبوابها لقلة عدد المصلين فضلا عن انعدام الثقة في رجالات هذه الكنيسة بعد ممارساتهم الجنسية المشبوهة مع الأطفال.
إن خطط التنصير في بلاد المسلمين كثيرة ومعظمها معلن وبعضها خفي، ومن هذه الخطط ما أعلنه بابا الفاتيكان من أنه يريد أن ينصر العالم في الفترة من 1995 حتى عام 2000 ، وحدد ذلك بدقة وقال إن الفترة من عام 1995 وحتى عام 1997 عامان تمهيديان، ثم يتبعهما عام الاحتفال بالسيد المسيح، ثم في الاحتفال الآخر عام 2000 يقام قربان كبير احتفالاً بتنصير العالم كله. وفي الخطاب قال البابا إنه يريد إحياء خط سير العائلة المقدسة.. وفي مؤتمر تنصير العالم الذي عقد في كلورادو بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1987 قالوا إن الإسلام لابد أن يضرب من الداخل، وإحياء مسيرة العائلة المقدسة في البلاد العربية كناية عن تنصيرها..
تحالف مشبوه
في عام 1965 عقد المجمع الفاتيكاني الثاني والذي برّأوا فيه اليهود من دم المسيح...، في هذا المجمع خططوا لثلاثة أشياء رئيسة جرى تنفيذها بعد ذلك وحتى الآن بدقة، وهي اقتلاع اليسار واقتلاع الإسلام وتنصير العالم. وفي هذا المجمع قرروا توصيل الإنجيل لكل البشر، وهي عبارة المقصود بها تنصير العالم.
لقد قاوموا اليسار لأنه بديل عن الرأسمالية من الناحية السياسية فكانت كل الأنظمة التي تكفر بالرأسمالية تتجه نحو اليسار . إننا اليوم نقرأ عن المليارات الكثيرة التي أنفقت من أجل اقتلاع اليسار وتفكيك الاتحاد السوفيتي.والمأساة أن الفاتيكان تواطأ مع المخابرات الأمريكية في ذلك لأن مصلحتهم واحدة ....، ولأول مرة تتحد السلطة الدينية(الكنيسة) مع السلطة المدنية(الدول والحكومات) في سبيل تحقيق مصلحة مشتركة وهي اقتلاع اليسار.
إن عالم التنصير عالم خطير لا نكاد نرى منه إلا أقل القليل، والمساهمات فيه معروفة؛ بل إن على فرنسا أن تمول ثلثي هذه الميزانية وحدها، وإسهام الولايات المتحدة والمؤسسات الأمريكية والغربية متعدد والأرقام فلكية وبالتالي فمؤسسات التنصير شبكة معقدة.
لعبة حوار الأديان
إنهم يلعبون بنقطة خطيرة وهي الحوار بين الأديان، والحوار بالنسبة لهم يعني فرض الارتداد والدخول في النصرانية، وليس المقصود منه الحوار والوصول إلى الحق.
إننا لو ناقشنا القوم فلن نجد عندهم شيئاً - وهم يعلمون ذلك- ومن أجله يحاولون أن يوهمونا بأننا دولة واحدة ونحن جيران ولابد أن نعيش في حب وأمان..ولابد من التسامح والتآخي.. والغريب أن المثقفين عندنا يرددون نفس الكلام الذي يردده الغرب إما عن جهل أو غفلة أو عدم مبالاة، أو عن تعتيم فرض علينا جميعاً وشارك مثقفونا في تدعيمه. إن العولمة والكوكبية يراد بها إلحاقنا بالغرب فحينما نصبح قرية واحدة فستكون اللغة لغتهم والدين دينهم والثقافة ثقافتهم والمصلحة مصلحتهم، ونحن مجرد رعاع لا قيمة لنا وإنما نساق كالقطيع.
إن فرنسا تعلن أنها دولة علمانية فصلت الدين عن الدولة ومقابل إعلانها هذا تتحمل ثلثي تكاليف وميزانية عملية التنصير.
إنهم يبيعون كنائسهم للمسلمين
في مقابل هذا الاهتمام الكنسي بالتنصير خارج الحدود الأوربية والأمريكية.. فإن وضع الكنائس الغربية في الداخل يؤكد الخواء والانصراف عنها. فقد أقدمت الحكومة الدانمركية منذ عدة أيام على إعداد خطة لبيع بعض الكنائس اللوثرية الحكومية التي لا يحضر الصلاة بها عدد كاف من المصلين إلى أعضاء الجاليات الإسلامية ليحولوها إلى مساجد، وقد أثارت هذه الخطوة السياسيين. فقد صرح "سورين كراروب" راعي إحدى الكنائس بقوله إن هذا استفزاز أحمق لا يصدقه عقل، و(كراروب) عضو في البرلمان من حزب الشعب الدانمركي المعروف بميوله اليمينية.
وقال (كراروب) إن فكرة السماح للمسلمين في الدانمرك بتحويل الكنائس الدانمركية إلى مساجد إنما يعكس فتحًا إسلاميًا لغرب أوروبا. إلا أن (حامد المسطي) وهو عضو مسلم في مجلس مدينة كوبنهاجن أبدى حماسًا للاقتراح موضحًا أن الاقتراح من شأنه أن يسهم في حل ما يعاني منه المسلمون من عدم وجود مساحة من الأرض ليقيموا عليها مساجدهم أو مدافنهم.

(الصفحة : 167)




المكتبة العربية الكبرى

تم بناءها على قاعدة بيانات المكتبة الشاملة المطورة بعد تزويدها بأكثر من 12000 كتاب من كتب التراث العربي والإسلامي.
حقوق البرنامج محفوظة للمطور. والمحتوى متاح للنشر للجميع بشرط ذكر المصدر

Hao123