×

درج الدرر في تفسير الآي والسور ط الحكمة بطاقة الكتاب

[الجزء2]

سورة البقرة

سورة البقرة

الحق. {فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ} [الصف: 5]، وقال (¬1): {وَمَنْ يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا} [سبأ: 12].
(يتبعون) يتتبعون، و (التأويل) ردّ أحد المحتملين إلى ما يطابق الظاهر، وقيل: هو تبيين ما يؤدي إليه فحوى الخطاب على وجه الاستخراج. {وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ} أي: مآله ومصيره وما يؤدي إليه، وها هنا وقف تام، وفي قراءة أبي: ويقول (¬2): {وَالرَّاسِخُونَ}، وكذلك روى طاوس عن ابن (¬3) عباس، وفي مصحف عبد الله: {إنْ تأويله إلا عند الله}، ثم استأنف (¬4): {وَالرَّاسِخُونَ}.
وقال أبو حاتِم: والراسخون في تقدير: وأما الراسخون، وإلى هذا ذهب في مسألة القدر والصفات علي وعائشة وأم سلمة وغيرهم، وإحدى فوائد نزول (¬5) المتشابه الائتلافات، قيل: هل كان النبي -عليه السلام- (¬6) يعلم تأويل هذا النوع من المتشابه؟ قلنا: يجوز أن يعلم بالتوقيف (¬7) لا مِنْ جهة نفسه، كما علم أشياء مِنَ الغيب.
فإنْ قيل: هل يجب الإيمان بغير المعلوم؟ قلنا: نعم للإعجاز (¬8) الحاصل بالنظم المعلوم ووقوع بائن معناه موافق للمحكم المعلوم، وفي
¬__________
(¬1) (وقال) من "ي" "أ".
(¬2) في الأصل: (يقول) بدون واو.
(¬3) في "ي" "ب": (بن).
(¬4) انظر: معاني القرآن للفراء (1/ 191)؛ ومعاني القرآن للزجاج (1/ 378). ورواية طاوس عن ابن عباس - رضي الله عنهما - رواها الطبري في تفسيره (5/ 218)، وعبد الرزاق في تفسيره (1/ 116)، والحاكم في مستدركه (2/ 289)، وعزاه السيوطي في الدر المنثور (2/ 6) إلى عبد بن حميد وابن المنذر.
(¬5) (نزول) ليست في "ب".
(¬6) (السلام) ليست في "ي".
(¬7) في الأصل و"ي": (بالتوقف).
(¬8) في "ب" "أ": (الإعجاز).

(الصفحة : 464)


المكتبة العربية الكبرى

تم بناءها على قاعدة بيانات المكتبة الشاملة المطورة بعد تزويدها بأكثر من 16000 كتاب من كتب التراث العربي والإسلامي.
حقوق البرنامج محفوظة للمطور. والمحتوى متاح للنشر للجميع بشرط ذكر المصدر

إحصائيات وقيمة المكتبة

arabicmegalibrary.com
السعر التقديري
• $ 9.419 •