×

الزناد في شرح لمعة الاعتقاد بطاقة الكتاب

[الجزء1]

الزناد في شرح لمعة الاعتقاد

الزناد في شرح لمعة الاعتقاد

الزناد
في شرح
لمعة الاعتقاد

للإمام
موفق الدين أبي محمد عبد الله بن أحمد بن قدامة
رحمه الله
( 541ــ 620 )

شرح
فضيلة الشيخ
علي بن خضير الخضير
( مقدمة )

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد .
فقد يسر الله شرح كتاب لمعة الاعتقاد للإمام موفق الدين أبي محمد عبد الله بن أحمد بن قدامة رحمه الله ( 541ــ 620 ) .
وأردت من هذا المساعدة حسب القدرة والاستطاعة في شرح اللمعة ، وذكر بعض القضايا المعاصرة ، والربط بذلك ، وسميته الزناد من باب أنه مساعد ومعين على الفهم والتقريب , ومن معاني الزند المساعدة والإعانة ، قال ابن منظور رحمه الله في لسان العرب 3/196 ( تقول لمن أنجدك وأعانك : ورت بك زنادي ) .
نسأل الله التوفيق والإعانة .
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
كتبه : علي بن خضير الخضير
القصيم ــ بريدة
نبذة عن مؤلف لمعة الاعتقاد
هو عبد اللَّه بن أحمد من ذرية عمر بن الخطاب ، وهو قرشي عدوي ، ولد قبيل منتصف القرن السادس تقريباً عام 541هـ ، وتوفي عام 620هـ ، وولد في فلسطين وعاش في دمشق في الشام .
عصر المصنف :
فقد كان عصره وهو عصر النصف الثاني من القرن السادس يمتاز بثلاث ميزات :
1 - ظهور عقائد الأشاعرة في عصره وانتشارها بين الناس ، بل إن الدولة كان منهجها الرسمي في العقائد هي الأشعرية وهي دولة الأيوبيين خصوصاً صلاح الدين الأيوبي رحمه الله مع أنها كانت دولة مجاهدة .
2 - تسلط الصليبيون واستيلائهم على فلسطين وقد استولى الصليبيون على فلسطين وكان عمر المصنف رحمه الله 8 سنوات ، مما سبب هجرة أفراد عائلته إلى دمشق .
3 - وجود الرافضة قبحهم الله في عصر المصنف وكانت لهم دولتهم في ذلك الوقت وهي دولة الرافضة العبيديين الملاحدة لعنهم الله في مصر الذين قضى عليهم صلاح الدين الأيوبي رحمه الله وجزاه خيرا .

(الصفحة : 1)




المكتبة العربية الكبرى

تم بناءها على قاعدة بيانات المكتبة الشاملة المطورة بعد تزويدها بأكثر من 16000 كتاب من كتب التراث العربي والإسلامي.
حقوق البرنامج محفوظة للمطور. والمحتوى متاح للنشر للجميع بشرط ذكر المصدر