×

ابن الصلاح وكتابه الباعث الحثيث بطاقة الكتاب

[الجزء1]

الفصل الثالث : دراسة الكتاب

الفصل الثالث : دراسة الكتاب

5. ونقل اليافعي عن بعضهم أنه قال فيه:((كان إماماً بارعاً حجة متبحراً في العلوم الدينية بصيراً بالمذهب وأصوله وفروعه ، له يد طولى في العربية والحديث والتفسير ، مع عبادة وتهجد وورع ونسك وتعبد ، وملازمة للخير على طريقة السلف في الاعتقاد ))(¬1).
6. وقال السبكي : (( الشَّيْخ العلاّمة تقي الدين أحد أئمة المسلمين علماً وديناً ... وتفقه عليه خلائق ، وكان إماماً كبيراً فقيهاً محدِّثاً زاهداً ورعا ، مفيداً معلماً استوطن دمشق يعيد زمان السالفين ورعا، ويزيد بهجتها بروضة علم جنى كل طالب جناها ورعا، ويفيد أهلها فما مِنْهُم إلاَّ من اغترف من بحره واعترف بدُرِّهِ وحفظ جانب مثله
ورعا )) (¬2) .
7. واختصر الإسنوي وصفه فقال : (( كان إماماً في الفقه والحديث ، عارفاً بالتفسير والأصول والنحو ، ورعاً زاهداً ، ملازماً لطريقة السلف الصالح )) (¬3) .
8. وقال ابن كثير : (( الإمام العلاّمة مفتي الشام ومحدّثها ... وكان ديّناً زاهداً ورعاً ناسكاً ، على طريقة السلف الصالح ، كما هو طريقة متأخري أكثر المحدِّثين مع الفضيلة التامة في فنون كثيرة ، ولم يزل على طريقة جيدة حَتَّى كانت وفاته )) (¬4) .
9. وقال ابن قاضي شهبة : (( الإمام العلاّمة مفتي الإسلام ... الإمام
البارع )) (¬5) .
10. وقال السيوطي : (( الإمام الحافظ شيخ الإسلام ... يضرب به المثل ، سلفياً زاهداً حسن الاعتقاد وافر الجلالة )) (¬6) .

الفصل الثالث : دراسة الكتاب
المبحث الأول : أهمية الكتاب
¬__________
(¬1) مرآة الجنان 4 / 85 .
(¬2) طبقات الشافعية الكبرى 8 / 326 – 327 .
(¬3) طبقات الشافعية 2 / 133 .
(¬4) البداية والنهاية 13 / 142 .
(¬5) طبقات الشافعية 2 / 113 .
(¬6) طبقات الحفاظ : 503 .

(الصفحة : 22)




المكتبة العربية الكبرى

تم بناءها على قاعدة بيانات المكتبة الشاملة المطورة بعد تزويدها بأكثر من 12000 كتاب من كتب التراث العربي والإسلامي.
حقوق البرنامج محفوظة للمطور. والمحتوى متاح للنشر للجميع بشرط ذكر المصدر

Hao123