×

تقسيم الحديث إلى صحيح، وحسن، وضعيف "رد على أبي غدة، ومحمد عوامة بطاقة الكتاب

[الجزء1]

... وسلم التهانوي بهذا كله رغبة في تشييد مذهبه، لكن أبا غدة وتلميذه محمد عوامة لم يعجبهما هذا الكلام وكيف يعجبهما أن لا يحتج الإمام أحمد إلا بالحديث الصحيح والحسن فشمر أبو غدة عن ساعد الجد لمناقشة كلام ابن تيمية وابن القيم واستنجد بتلميذه محمد عوامة لإنجاز هذا العمل ولما كان لا يمكنهما المناقشة العلمية على منهج طلاب الحق لجآ إلى التهويل والتمويه والزيادة والنقص فيما ينقلان من كلام العلماء.
... ومن العجائب التي تدل على هوى الرجلين وتعصبهما الأعمى أن الشيخ التهانوي قال عقب نقل كلام الإمامين ابن القيم وابن تيمية: "وبالجملة فالمراد بالضعيف في كلام أصحابنا "أن الحديث الضعيف مقدم على القياس" ما يسميه المتأخرون ضعيفا في ذاته حسنا لغيره إذا تأيد بالشواهد، ونحوها، وإذا سبرت الأحاديث التي ذكرها ابن القيم مثالا للضعيف الذي قدمه أبوحنيفة على القياس وجدتها كلها حسانا إما في ذاتها أو لغيرها كما يتضح لك حقيقة ذلك بمطالعة كتابنا هذا إن شاء الله تعالى(¬1).
... ومع أن هذا الكلام مخالف للواقع وكان الواجب عليهما مناقشته نصحاً لله ولدينه، لكن الهوى والتعصب المقيت فرضا عليهما السكوت حيث يجب النطق والكلام حيث يجب السكوت والتسليم.
... فالأحاديث التي مثل بها ابن القيم ضعيفة هالكة وقد حكم هو على بعضها بالبطلان. والمتعصبون من الأحناف الماتريدية يقدمون الرأي على القرآن وعلى النصوص الصحيحة والمتواترة فكيف تصح دعواهم أنهم يقدمون الحديث الضعيف على الرأي والقياس وسيأتي توضيح ذلك خلال هذا البحث إن شاء الله.
¬__________
(¬1) قواعد في علوم الحديث ص108

(الصفحة : 3)

المكتبة العربية الكبرى

تم بناءها على قاعدة بيانات المكتبة الشاملة المطورة بعد تزويدها بأكثر من 12000 كتاب من كتب التراث العربي والإسلامي.
حقوق البرنامج محفوظة للمطور. والمحتوى متاح للنشر للجميع بشرط ذكر المصدر

Hao123