×

مسألة في الكنائس بطاقة الكتاب

[الجزء1]

مسألة في الكنائس

مسألة في الكنائس

مسألة في الكنائس
تأليف
شيخ الإسلام أبي العباس تقي الدين ابن تيمية
تحقيق وتعليق
الشيخ علي بن عبدالعزيز بن علي الشبل
بسم الله الرحمن الرحيم
(1) ما تقول (2) السادة العلماء أئمة الدين، وهداة المسلمين رضي الله عنهم أجمعين، وأعانهم على إظهار الحق المبين، وإخمال الكفار والمنافقين، في الكنائس التي بالقاهرة وغيرها التي أغلقت (3) بأمر ولاة الأمور، إذا ادعى أهل الذمة : أنها أغلقت ظلماً، وأنهم يستحقون فتحها، وطلبوا ذلك من ولي الأمر أيده الله تعالى ونصره .
فهل تقبل دعواهم ؟ وهل تجب إجابتهم أم لا ؟ !
وإذا قالوا : إن هذه الكنائس كانت قديمة، من زمن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- وغيره . وأنهم يطلبون أن يقروا (4)، على ما كانوا عليه في زمن عمر - رضي الله عنه - وغيره من خلفاء المسلمين، وأن إغلاقها مخالف لحكم الخلفاء الراشدين .
فهل القول مقبول منهم أو مردود ؟
وإذا ذهب (5) أهل الذمة إلى من يقدم من بلاد الحرب، من رسول أو غيره، فسألوه أن يسأل ولي الأمر في فتحها، أو كاتبوا ملوك الحرب ليطلبوا ذلك من ولي أمر المسلمين فهل لأهل الذمة ذلك. ؟ وهل ينتقض عهدهم أم لا ؟ !
وإذا قال قائل : إنهم إن لم يجابوا إلى ذلك حصل للمسلمين ضرر، إما بالعدوان على من عندهم من الأسرى(6) (7)، أو (8) المساجد، وإما بقطع متاجرهم عن ديار الإسلام، وإما بترك معاونتهم لولي أمر المسلمين على ما يعتمده من مصالح المسلمين، ونحو ذلك. فهل هذا القول صواب، أو خطأ ؟ بينوا ذلك مبسوطاً مشروحاً .

(الصفحة : 1)


المكتبة العربية الكبرى

تم بناءها على قاعدة بيانات المكتبة الشاملة المطورة بعد تزويدها بأكثر من 16000 كتاب من كتب التراث العربي والإسلامي.
حقوق البرنامج محفوظة للمطور. والمحتوى متاح للنشر للجميع بشرط ذكر المصدر

إحصائيات وقيمة المكتبة

arabicmegalibrary.com
السعر التقديري
• $ 9.419 •