×

فتاوى الزرقا بطاقة الكتاب

حكم الدم الذي تراه المرأة التي وصلت لسنِّ اليأس

حكم الدم الذي تراه المرأة التي وصلت لسنِّ اليأس

حكم الدم الذي تراه المرأة التي وصلت لسنِّ اليأس
فضيلة الشيخ مصطفى أحمد الزرقا زاده الله علمًا وجزاه خيرًا:
ما حكم الدم الذي تراه المرأة التي وصلت لسن اليأس ولم ينقطع حيضُها؛ لأنها تأخذ إبر الهرمونات حسب الطريقة المُتَّبَعة حاليًا… أفادت الطبيبة التي أعطتها الهرمونات أن المبايِض توقَّفت عن العمل لذلك يُعتبر دمُها استحاضةً، فما رأي فضيلتكم؟
الجواب:
إن سنَّ اليأس ليست محدَّدة تحديدًا منضبطًا فقد تتأخر أو تتقدم فترته، ولم يكن فقهاؤنا يعلمون الصلة بين الحيض والمبايِض ممّا كشَف عنه الطِّبُّ الحديث.
والذي يبدو لي في الموضوع المسؤول عنه أعلاه أن الدم الذي تراه المرأة بعد وصولها إلى سنِّ اليأس إن كان يأتي على حسب عادتها الشهريّة موعدًا ومدة فإنه يُعتبر حيضًا وتترتب عليه أحكام الحيض.
أما إنْ كان دمًا مستمرًّا، أو مُتَقَطِّعًا على غير عادتها في الموعد واللون فهو نزْف استحاضةٍ. والله أعلم.
الرياض 7 من المحرم / 1419

(الصفحة : 1)




المكتبة العربية الكبرى

تم بناءها على قاعدة بيانات المكتبة الشاملة المطورة بعد تزويدها بأكثر من 16000 كتاب من كتب التراث العربي والإسلامي.
حقوق البرنامج محفوظة للمطور. والمحتوى متاح للنشر للجميع بشرط ذكر المصدر