×

فتاوى الزرقا بطاقة الكتاب

هل يجب الصوم إذا رُؤِيَ الهلال في المشرق ولم يُرَ في المغرب

هل يجب الصوم إذا رُؤِيَ الهلال في المشرق ولم يُرَ في المغرب

هل يجب الصوم إذا رُؤِيَ الهلال في المشرق ولم يُرَ في المغرب؟

سؤال من السيد صالح العود في فرنسا:
فضيلة الشيخ مصطفى الزرقا حفظه الله ورعاه.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أما بعد: فلقد أثبتت المراصد الغربية عندنا أن ولادة الهلال القمري ستكون إن شاء الله يوم الأحد فبراير 21 شباط (الشهر الثاني الميلادي 1993م) على الساعة الثانية وخمس دقائق بتوقيت العاصمة الفرنسية (باريس).
هذا من حيث الولادة، أما الرؤية فمستبعدةٌ إلا بعد أكثر من ثماني عشرة ساعة تقريبًا في حالة الصَّحْو الجَوِي.
والمعنى: أن الرؤية غير ممكنة إطلاقًا لإثبات بدء صوم رمضان هذا العام (1413 هـ) سواء يوم 21 أو 22 فبراير.
فما الحكم، لو أن دولًة إسلامية ما أعلنت الصيام في أحد هذين اليومين (21 أو 22) وقد تكون الرؤية غيرَ ثابتة، أو حسب تقويمها، إنما فعلت لمجرد كسب قصب السَّبق بأنّها أول دولة إسلامية أعلنت صيام رمضان، هل تصوم الجاليات المسلمة في بلاد الغرب أم لا؟ علمًا أن قول "جمهور الفقهاء إذا رئي الهلال في بلد يجب الصوم على كافة البلدان".
أجيبونا بإيضاح على عجل، جزاكم الله خيرًا، وبارك فيكم، والسلام عليكم.
إلى الأخ الكريم السيد صالح على العود المحترم:
السلام عليك ورحمة الله تعالى وبركاته
تلقيت رسالتكم المرسلة بالفاكس (fax) والمؤرخّة في 18 رجب / شباط - 00بشأن موعد ميلاد هلال رمضان المُقبل في الحساب الفلكي، وعدم إمكان رؤيته لديكم في مساء يوم الأحد 21 من شهر شباط القادم (فبراير)، وتسألون عما تفعلون لو أن دولة إسلامية ثبتتْ لديها رؤية الهلال، وأعلنت أن أول رمضان يوم الإثنين 22 من شباط؟
فأُفيدكم أن معظم الاجتهادات والمذاهب الفقهية تقرر أنه: إذا رُؤِيَ الهلال في المشرق فإنه يلزم أهل المغرب؛ والعكس بالعكس؛ توحيدًا ليوم الصيام، وتسهيلاً على المكلَّفين؛ ولأن اختلاف المطالع ـ بالنسبة للهلال ـ يسيرٌ، وليس كبيرًا فلا عبرة له.

(الصفحة : 1)




المكتبة العربية الكبرى

تم بناءها على قاعدة بيانات المكتبة الشاملة المطورة بعد تزويدها بأكثر من 16000 كتاب من كتب التراث العربي والإسلامي.
حقوق البرنامج محفوظة للمطور. والمحتوى متاح للنشر للجميع بشرط ذكر المصدر