×

فتاوى الزرقا بطاقة الكتاب

حكم إسقاط الدَّين عن مَدين مُعْسِر واعتباره من الزكاة

حكم إسقاط الدَّين عن مَدين مُعْسِر واعتباره من الزكاة

حكم إسقاط الدَّين عن مَدين مُعْسِر
واعتبارِه من الزكاة.

فضيلة الشيخ مصطفى ـ حفظه الله تعالى ـ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
هل يجوز تحويل دَين مستحَقّ على رجل مُعسر مستحق للزكاة، وهذا الدّين استحق نتيجة عمل تِجاري بينه وبين دائِنه، وهل يلزم الدّائنَ إبلاغُ مَدينه بأنه حوَّل هذا المبلغ إلى حساب الزّكاة وأسقطَ الدين من عليه؟
أفتونا جزاكم الله خيرًا والسلام
وليد الزعيم
8/1/1997
الجواب:
إذا كان الدائنُ يستطيع تحصيلَ الدَّين من المَدين المستحقِّ للزّكاة يجوز أن يسامِحَه به، ويعتبره من الزكاة، وفي هذه الحال لا يجب إخبارُه بذلك.
وأما إذا كانَ لا يستطيع تحصيلَه لأنه مفلِس لا شيء لديه يُوفِّي منه، فهذا الدين يعتبر مستهلكًا، فلا يجوز احتسابه من الزكاة، لأن في ذلك تضييعًا لحقِّ الفقراء.

(الصفحة : 1)




المكتبة العربية الكبرى

تم بناءها على قاعدة بيانات المكتبة الشاملة المطورة بعد تزويدها بأكثر من 16000 كتاب من كتب التراث العربي والإسلامي.
حقوق البرنامج محفوظة للمطور. والمحتوى متاح للنشر للجميع بشرط ذكر المصدر