×

فتاوى الزرقا بطاقة الكتاب

حكم استخدام المُوسيقا لبعض المقاصِد

حكم استخدام المُوسيقا لبعض المقاصِد

(5) رواه البيهقي في "الدلائل" وأبو الحسن بن المقري في كتاب "الشمائل" له عن ابن عائشة: وقيل: إن هذا النّشيد كان عند مَقْدِمِه المَدينةَ في غزوة تَبُوك. وإلى هذا القول مال ابن القيِّم في "زاد المعاد" 3 : 551 وأيده الحافظ أبو زرعة العراقي في "طرح التثريب" : 7/229 وقال الزرقاني في "شرح المواهب" 3 : 82: "لا مانِعَ من تعدُّد وقوع هذا الشِّعر عند الهجرة، ومرة عند قُدومه من تبوك، فلا يُحكم بغلط ابن عائشة لأنه ثِقة. وانظر مسالك العلماء في وقت إنشاد ذلك النشيد العظيم في رسالة: "نشيد الفرح بمَقدِم النبي ـ صلى الله عليه وسلم " للشيخ إسماعيل الأنصاري رحمه الله تعالى(مجد).
(6) عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ أن النبيّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: "أعلِنوا هذا النِّكاح واجعلوه في المَساجِد واضربوا عليه بالدُّفوف" أخرجه الترمذي في كتاب النكاح (1089) وقال: حديث غريب حسن في هذا الباب، وعيسى بن ميمون يُضعَّف في الحديث". وممّن حسّن حديث عائشة ـ رضي الله عنها ـ السخاوي في "المقاصد الحسنة" ص 66. والحديث يتقوَّى ويعتضد بشواهد أخرى، منها ما أخرجه الترمذي (1088)، والنسائي (3369)، وابن ماجه (1896) من حديث محمد بن حاطب الجمحي مرفوعًا بلفظ "فصل ما بين الحرام والحلال" الدّفّ والصوت" (مجد).

(الصفحة : 3)




المكتبة العربية الكبرى

تم بناءها على قاعدة بيانات المكتبة الشاملة المطورة بعد تزويدها بأكثر من 16000 كتاب من كتب التراث العربي والإسلامي.
حقوق البرنامج محفوظة للمطور. والمحتوى متاح للنشر للجميع بشرط ذكر المصدر