×

فتاوى الشبكة الإسلامية معدلة بطاقة الكتاب

61000

61279 نظرة المسلم إلى الكون

رقم الفتوى 57968 تزوج واسع في تزويج أخواتك
تاريخ الفتوى : 30 ذو القعدة 1425
السؤال
أنا شاب في التاسعة والعشرين ولي أختان إحداهما أكبر مني ولم تتزوجا بعد أريد الزواج ولكني لا أفضل الزواج قبلهما هل من الأفضل أن أسعى لزواجي أم أنتظر حتى تتزوجا وأساعدهما على الزواج لأن والدنا متوفى
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فالأفضل بدون شك أن تتزوج وتحصن فرجك لاسيما وأنت في زمن كثرت فيه الفتن، وعم الفساد، وانتشرت الرذيلة.
وفي الوقت نفسه تعين أخواتك على زواجهن بما تستطيع.
واعلم أنه لا حرج أن تعرض على من تراه كفؤا من الرجال الصالحين الزواج من أخواتك، فقد عرض الرجل الصالح إحدى ابنتيه على موسى عليه الصلاة والسلام المشار إليه بقوله تعالى: إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنْكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ {القصص: 27}.
وقد كان سلفنا الصالح رضي الله عنهم يعرضون بناتهم وأخواتهم لتزويجهن مساعدة لهن على العفة وصيانة لهن من الفساد.
ويمكنك الاطلاع على نماذج من هذا في الفتوى رقم: 7682
فاحرص بارك الله فيك على إعانة أختيك على الزواج وتحصين أنفسهن، والله عز وجل في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه.
والله أعلم
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
لا محظور في عقد الزواج والدخول بين العيدين في الشرع
يجب على أهل الفتاة أن لا يرفضوا ذا الدين والخلق.
الزواج تعتريه الأحكام الخمسة
المزيد
مقالات ذات صلة
عوائق الزواج
5797
الخلف بالوعد والتوبة منه.
الفهرس » الآداب والأخلاق والرقائق » الأخلاق (1055)

(الصفحة : 6638)




المكتبة العربية الكبرى

تم بناءها على قاعدة بيانات المكتبة الشاملة المطورة بعد تزويدها بأكثر من 16000 كتاب من كتب التراث العربي والإسلامي.
حقوق البرنامج محفوظة للمطور. والمحتوى متاح للنشر للجميع بشرط ذكر المصدر