×

فتاوى الشبكة الإسلامية معدلة بطاقة الكتاب

61000

61289 الطلاق قبل الدخول وبعده

رقم الفتوى 57982 سداد الدين أم أداء الحج
تاريخ الفتوى : 30 ذو القعدة 1425
السؤال
أنا مدين لشركة تجارية في خارج بلدي بمبلغ بسيط لا يساوي نصف راتب شهر لكنني لم أستطع سداده لأن هاتف الشركة لا يرد وبحثت عن غيره فلم أجد وشككت بأن الشركة أقفلت لأن أعمالها انحدرت فتصدقت بالمبلغ بنية أن الأجر لهم والآن وجدت هاتفا جديد للشركة ولست متأكداً منه وأنا أنوي الحج بإذن الله هذه السنه فهل أذهب للحج ثم أعود للاتصال بهم والبحث عنهم على أمل أن أجدهم أم أن عليّ سداد ديني قبل؟ وإذا لم أوفق في العثور عليهم هل الصدقة تجزئ؟ وهل الصدقة أجزأت عني في الأصل؟
وفقكم الله لعمل الخير وأثابكم
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإذا أردت الحج لزمك أن تتصل أولاً بهاتف الشركة الذي حصلت عليه، فإن وجدتهم خيرتهم بين الرضا بالصدقة عنهم أو أن ترد إليهم أموالهم، فإن اختاروا رد الأموال وجب ذلك عليك، وكان لك أجر الصدقة، فإن كان المال الذي معك غير كافٍ للحج ولسداد الدين وأردت الحج فلا مانع من ذلك، بشرط أن يأذنوا لك بتأجيل السداد.
وراجع الفتوى رقم: 6813 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
من وجب عليه الحج وعليه دين مقسط
لا يقدم المدين الحج على تسديد الديون إلا بإذن الدائن
من وجب عليه الحج وعليه دين وعنده مال يفي بدينه
المزيد
مقالات ذات صلة
57984
حكم الدعاء على المخالف في رمضان
الفهرس » الأذكار والأدعية » مقدمات » آداب الذكر والدعاء (413)

(الصفحة : 6647)




المكتبة العربية الكبرى

تم بناءها على قاعدة بيانات المكتبة الشاملة المطورة بعد تزويدها بأكثر من 16000 كتاب من كتب التراث العربي والإسلامي.
حقوق البرنامج محفوظة للمطور. والمحتوى متاح للنشر للجميع بشرط ذكر المصدر