×

فتاوى موقع الألوكة بطاقة الكتاب

حكم الغيبة لأجل النصيحة

حكم الغيبة لأجل النصيحة

العنوان: حكم الغيبة لأجل النصيحة
رقم الفتوى: 1384
المفتي: سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز
-----------------------------------------
السؤال:
رجل أراد أن يكلف أحد الناس بعمل من الأعمال، وأنا أعرف أن هذا الشخص لا يصلح لهذا العمل لعدم أهليته من عدة نواح؛ فهل يجوز لي أن أخبر ذلك الرجل عن بعض عيوب ذلك الشخص ؟ وهل يعتبر ذلك غيبة ؟
-----------------------------------------
الجواب:
إذا كان المقصود النصيحة فليس بغيبة؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم "الدِّينُ النَّصِيحَةُ" قيل: لمن يارسول الله ؟ قَالَ: "لِلَّهِ وَلِكِتَابِهِ وَلِرَسُولِهِ وَلأَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ وَعَامَّتِهِمْ" [1]، وفي الصحيحين: عن جرير بن عبدالله البجلي رضي الله عنه قال: بَايَعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَلَى إِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ وَالنُّصْحِ لِكُلِّ مُسْلِمٍ [2]، والأحاديث في هذا المعنى كثيرة . وبالله التوفيق .
ـــــــــــــــــــ
[1]رواه مسلم في صحيحه (55) .
[2]البخاري (74)، ومسلم (56) .

(الصفحة : 1)


المكتبة العربية الكبرى

تم بناءها على قاعدة بيانات المكتبة الشاملة المطورة بعد تزويدها بأكثر من 16000 كتاب من كتب التراث العربي والإسلامي.
حقوق البرنامج محفوظة للمطور. والمحتوى متاح للنشر للجميع بشرط ذكر المصدر

إحصائيات وقيمة المكتبة

arabicmegalibrary.com
السعر التقديري
• $ 9.419 •