×

فتاوى موقع الألوكة بطاقة الكتاب

حكم المرأة إذا طهرت بعد الفجر

حكم المرأة إذا طهرت بعد الفجر

العنوان: حكم المرأة إذا طهرت بعد الفجر
رقم الفتوى: 2140
المفتي: الشيخ خالد بن عبدالمنعم الرفاعي
-----------------------------------------
السؤال:
إذا طَهُرَتِ المرأةُ بعد الفجر مباشرة، هل تُمسِك وتصوم هذا اليوم، ويُعَدُّ يومًا لها أم يكون عليها قضاء ذلك اليوم؟
-----------------------------------------
الجواب:
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبه ومن والاه، أما بعدُ:
فإذا انقطع دم الحيض قبل طلوع الفجر الصادق ولو بقليل؛ فقدْ طَهُرَتِ المرأةُ ووَجَبَ عليها صيامُ ذلك اليوم، ولو لم تَغتَسل إلا بعد طلوع الفجر، قال الإمام مالك في "المدونة":"إن رَأَتِ المرأة الطُّهْرَ قبل الفجر اغتسلت بعد الفجر، وصيامُها مُجزِئ عنها.
قال الشيخ خليل: "وَجَبَ الصيامُ إنْ طَهُرَت قَبْل الفجر، وإنْ بلَحْظَة". وقد سبق بيان ذلك في الفتوى التي عنوانها: [تأخير غُسل الجنابة إلى طلوع الفجر في رمضان].
أما إذا لم يَنقَطع الدم إلاَّ بعد طلوع الفجر - ولو بلحظة - فصيامُ ذلك اليوم غيرُ صحيح وعليها قضاؤه، ولكن العلماء قد اختلفوا فيمن انقطعَ حيضُها بعد الفجر: هل يجب عليها أن تُمسِك باقيَ النهار أم لا؟ على قولين:
الأول : أنه يَلزَمُها الإمساكُ بقيةَ ذلك اليومِ؛ ولكنه لا يُحسَب لها؛ بل يجب عليها القضاء، وهو ما ذهب إليه أبو حنيفة، والمشهور من مذهب أحمد.
والثاني : أنه لا يَلزمُها أن تُمسِك بقيةَ ذلك اليومِ، وهو مذهب مالك والشافعي؛ قال الإمام مالك : "إنْ رَأَتِ الطُّهْرَ بعدَ الفجر، فليست بصائمة، ولْتأكُلْ ذلك اليوم".

(الصفحة : 1)


المكتبة العربية الكبرى

تم بناءها على قاعدة بيانات المكتبة الشاملة المطورة بعد تزويدها بأكثر من 16000 كتاب من كتب التراث العربي والإسلامي.
حقوق البرنامج محفوظة للمطور. والمحتوى متاح للنشر للجميع بشرط ذكر المصدر

إحصائيات وقيمة المكتبة

arabicmegalibrary.com
السعر التقديري
• $ 9.419 •