×

فتاوى موقع الألوكة بطاقة الكتاب

أحكام الإماء.

أحكام الإماء.

العنوان: أحكام الإماء.
رقم الفتوى: 2218
المفتي: الشيخ خالد بن عبد المنعم الرفاعي
-----------------------------------------
السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
إذا كان هناك رجلٌ مُتزوجٌ أربعَ زوجاتٍ حرائرَ، هل يَحِقُّ له أن يَمْلِك إماء؟ وكم عدد الإماء المسموح بهن له؟ وهل يَحِقُّ له أن يتعامل معهن كما يتعامل مع الزوجات؛ مِن جِماعٍ وغيره مِن أمور الاستمتاع؟ وما حُكْم الأولاد إذا أنْجَبْنَ؟ أرجو أن تفيدوني بالأدلة الشرعية!
ولكم جزيل الشكر.
-----------------------------------------
الجواب:
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبه ومن والاه، أما بعدُ:
فالمقصود بمِلْك اليمين في الشرع الإماءُ المُسْتَرَقَّاتُ، ويَحِقُّ لمَالِكِهنَّ أنْ يَطَأَهُنَّ مِن غير عقد زواج، ولا شهود، ولا مهر؛ فَهُنَّ لَسْنَ أزواجًا، فإذا جَامَعَهُنَّ فهن (سَرَارِيُّ) جمع: سُرِّيَّة.
وقد حَصَرَ الإسلامُ مصادرَ الرِّقِّ في ثلاثة أسباب:-
الأول: الأَسْر والسَّبْيُ مِن الأعداء الكفار.
الثاني: وَلدُ الأَمَةِ مِن غير سيدها يَتْبَع أمه في الرِّقِّ.
الثالث: الشراءُ ممن يَمْلِك الرَّقيقَ مِلْكًا صحيحًا مُعترَفًا به شرعًا.
قال الشيخ الشِّنْقِيطي - رحمه الله -: "وسَبَبُ المِلْك بالرِّقِّ: هو الكفر ومحاربة الله ورسوله، فإذا أقدر اللهُ المسلمينَ المجاهدين الباذلين مُهَجَهم وأموالهم وجميع قواهم وما أعطاهم الله؛ لِتكون كلمة الله هي العليا على الكفار؛ جعلهم مِلْكًا لهم بالسَّبْي؛ إلاَّ إذا اختار الإمام المَنَّ أو الفداء لما في ذلك من المصلحة للمسلمين" . أ.هـ من "أضواء البيان".

(الصفحة : 1)


المكتبة العربية الكبرى

تم بناءها على قاعدة بيانات المكتبة الشاملة المطورة بعد تزويدها بأكثر من 16000 كتاب من كتب التراث العربي والإسلامي.
حقوق البرنامج محفوظة للمطور. والمحتوى متاح للنشر للجميع بشرط ذكر المصدر

إحصائيات وقيمة المكتبة

arabicmegalibrary.com
السعر التقديري
• $ 9.419 •