×

صخرة القدس في ضوء العقيدة الإسلامية بطاقة الكتاب

[الجزء1]

صخرة القدس في ضوء العقيدة الإسلامية

صخرة القدس في ضوء العقيدة الإسلامية

فأحببت تجلية هذا الموضوع من جميع جوانبه رغبة في إحقاق الحق ورد الباطل ، معتمداً على النصوص الشرعية ، ومستهدياً بمنهج السلف الصالح ، ومستنيراً بأقوال العلماء المعتبرين ، والأئمة المحققين .
وقد سميت هذا البحث : ( صخرة القدس في ضوء العقيدة الإسلامية ) .
وبعد تأمل مادة موضوع البحث واستقراء جزئياته رأيت أن يتم بحثه وفق عدة فقرات ، كما يأتي :
بدأته بالتعريف بالصخرة ، ثم بيان بناء القبة عليها , وبعد ذلك أوضحت مكانة هذه الصخرة في الإسلام , ثم بينت حكم تقديس الصخرة ، وأعقبت ذلك بعرض الأدلة على عدم تقديس الصخرة وتعظيمها , ثم عرضت شبه المخالفين في ذلك مع مناقشتها والرد عليها ، وقد بلغ عددها ست شبهات , وأخيراً ذكرت نماذج من البدع الحاصلة حول الصخرة .
ثم ختمت البحث بخاتمة دونت فيها أبرز النتائج والمقترحات حول هذا الموضوع.
هذه مقدمة مختصرة عن هذا الموضوع المهم ، الذي قد بذلت فيه جهدي ومبلغ طاقتي ، فما كان فيه من صواب فمن توفيق الله تعالى وتيسيره ، وما كان فيه من خطأ أو سهو أو خلل فمني ومن الشيطان ، وأستغفر الله تعالى من ذلك ، والله المستعان ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه وأتباعه بإحسان إلى يوم الدين .
التعريف بالصخرة :
هي إحدى صخور مرتفعات القدس ، وتقع وسط فناء المسجد الأقصى ، ويبلغ طولها 18 متراً وعرضها 13 متراً تقريباً ، ويتجه جانبها المنحدر إلى الشرق ، بينما يتجه جانبها المستقيم المرتفع إلى الغرب ، وترتفع بعض نواحيها عن سطح الأرض بحوالي متر ، وشكلها غير منتظم ، أما محيطها فيبلغ عشرة أمتار ، ومن أسفلها فجوة هي بقية كهف عمقه أكثر من متر ونصف ، وتظهر الصخرة فوقه وكأنها مُعاَّقة بين السماء والأرض 3 ، وهي محاطة بسياج من الخشب المنقوش 4 .
بناء القبة على الصخرة :

(الصفحة : 2)




المكتبة العربية الكبرى

تم بناءها على قاعدة بيانات المكتبة الشاملة المطورة بعد تزويدها بأكثر من 12000 كتاب من كتب التراث العربي والإسلامي.
حقوق البرنامج محفوظة للمطور. والمحتوى متاح للنشر للجميع بشرط ذكر المصدر

Hao123