×

الأربعون القرآنية بطاقة الكتاب

الفصل الأول الأحاديث الواردة في فضائل قراءة القرآن ومدارسته

الفصل الأول الأحاديث الواردة في فضائل قراءة القرآن ومدارسته

الحديث الرابع مَثلُ المؤمنِ الذي يَقرأُ القُرآن والمنافق:
عَنْ أَبِي مُوسَى الأَشْعَريِّ رضي الله عنه قال: قال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " مَثلُ المؤمنِ الذي يَقرأُ القُرآنَ كمثلِ الأُتْرُجَّةِ رَيحُها طَيّبٌ وَطعْمُها طَيّبٌ ,ومَثلُ المؤمنِ الذي لا يَقرأُ القرآنَ كمثلِ التَّمرَةِ لا رِيحَ لها وَطعْمُها حُلْوٌ, ومثلُ المُنافِقِ الَّذي يَقرأُ القرآنَ مَثَلُ الرَّيحَانَةِ رِيحُهَا طَيَّبٌ وَطعْمُهَا مُرٌ، ومَثَلُ المُنافِقِ الَّذي لا يَقرأُ القرآنَ كمثلِ الحَنْظلَةِ لِيسَ لها رِيح وطعْمُهَا مُرٌ " متفق عليه.

الحديث الخامس: أجر الماهر بالقرآن والذي يتتعتع فيه.
عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " الماهِرُ بالقُرآنِ مع السَّفَرةِ الكِرَامِ البَرَرَةِ , والذي يقرأُ القرآنَ ويتتعتعُ فيه وهو عليهِ شاقٌّ له أجرانِ -وفي رواية - والذي يقرؤه وهو يشتدُّ عليه له أجران" رواه البخاري ومسلم واللفظ له وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجة ...

(الصفحة : 18)




المكتبة العربية الكبرى

تم بناءها على قاعدة بيانات المكتبة الشاملة المطورة بعد تزويدها بأكثر من 16000 كتاب من كتب التراث العربي والإسلامي.
حقوق البرنامج محفوظة للمطور. والمحتوى متاح للنشر للجميع بشرط ذكر المصدر