×

الدارس في تاريخ المدارس بطاقة الكتاب

[الجزء1]

فصل مدارس الشافعية

المدرسة المنكلائية

القضاة تاج الدين عبد الوهاب وقد مرت ترجمته في دار الحديث الأشرفية الدمشقية ثم درس بها الشيخ شمس الدين بن خطيب يبرود وقد مرت ترجمته في المدرسة الدماغية ثم درس بها قاضي القضاة جمال الدين الرهاوي نزل له عنها الشيخ شمس الدين بن خطيب يبرود وكان تدريس القاضي جمال الدين بها في ذي القعدة سنة ستين وقد مرت ترجمته في المدرسة الشامية البرانية ثم درس بها الشيخ شهاب الدين الزهروي بعد وفاة الرهاوي وقد مرت ترجمة الشيخ شهاب الدين في المدرسة العادلية الصغرى ثم درس بها الشيخ زين الدين عمر بن مسلم بن سعيد القرشي في المحرم سنة ثمان وسبعين وسبعمائة واستمر في يديه إلى أن توفي في ذي الحجة سنة اثنتين وتسعين وسبعمائة ثم درس بها بعد وفاته الشرف عيسى بن عثمان الغزي إلى أن توفي قال الشيخ تقي الدين بن قاضي شهبة في الذيل في شهر ربيع الأول سنة ثمان وثلاثين حضر الناس الدرس وحض العذراوية والعزيرية والمسرورية وكنت قد تلقيت تدريسها ونظرها عن السيد شهاب الدين ابن نثيب الأشراف أيام عضب المؤيد عليه وحكم باستحقاقها فلما رضي المؤيد عليه استولى عليهما ثم لما جرت أمور إلى أن قدر عود التدريس إلي في هذا الوقت انتهى والظاهر أنه أراد هذه المدرسة

84 - المدرسة المنكلائية
قال الصفدي في حرف السين المهملة في ترجمة سنجر الأمير الكبير علم الدين الشجاعي المنصوري ما عبارته: وكان قد ربي أولا بدمشق عند إمرأة تعرف بست قجاجوار المدرسة النكلائية انتهى.

(الصفحة : 350)




المكتبة العربية الكبرى

تم بناءها على قاعدة بيانات المكتبة الشاملة المطورة بعد تزويدها بأكثر من 16000 كتاب من كتب التراث العربي والإسلامي.
حقوق البرنامج محفوظة للمطور. والمحتوى متاح للنشر للجميع بشرط ذكر المصدر