×

آخر حوار مع خبير مقارنة الأديان اللواء أحمد عبد الوهاب بطاقة الكتاب

[الجزء1]

آخر حوار مع خبير مقارنة الأديان اللواء أحمد عبد الوهاب

آخر حوار مع خبير مقارنة الأديان اللواء أحمد عبد الوهاب

آخر حوار مع خبير مقارنة الأديان اللواء أحمد عبد الوهاب
حتى بعد تحريف الكتاب المقدس نستطيع إقامة الحجة على القوم بما في أيديهم من أسفار
- بعد مرور 2000 سنة لم يتفق النصارى على كتابهم المقدس.
- الكنيسة أحرقت 'وليام تندر' لأنه قدم أول ترجمة للكتاب المقدس يفهمها الشعب الإنجليزي.
- الإسلام قام على تحرير العقل وقامت الكنيسة على قمعه.
- بينما اهتم الإسلام كثيرا باليتيم لم يذكره الإنجيل وذكرته التوراة مرة واحدة.
- وثائق الفاتيكان تؤكد أن الحوار مع المسلمين هدفه إدخال المفاهيم المسيحية إليهم بمصطلحات جديدة.
- النصارى يصلون ليأتي ملكوت السماوات وقد جاء وهو سيدنا محمد.
- كل نبوءات الكتاب المقدس باطلة بينما خلت الإشارات العلمية في القرآن من أي اضطراب.
- كاتب فرنسي يؤكد أن الإسلام به 70 محرما واليهودية بها 365 محرما .
حاورته/ د. ليلى بيومي
مفكرة الإسلام : اللواء مهندس أحمد عبد الوهاب بالإضافة إلى نبوغه كمهندس في الجيش المصري مما رشحه ليكون خبيراً لدى الأمم المتحدة إلا أنه من القلائل البارزين في مصر والعالم العربي بل والعالم الإسلامي في مجال مقارنة الأديان، وقد بدأ اهتمامه بهذا الموضوع الدقيق منذ أكثر من أربعين عاما أضاف فيها للمكتبة الإسلامية كتبا يعتبرها الباحثون في هذا التخصص من المراجع الأساسية. وأهم ما تتميز به مؤلفاته هو استيعابها الكامل لأحدث الدراسات الغربية عن الكتب المقدسة.. ولعل ما ساعد ضيفنا على ذلك هو تمكنه من اللغات الإنجليزية والفرنسية والأسبانية وكتب بهذه اللغات عدة كتب ودراسات. واللواء مهندس أحمد عبد الوهاب كان مشاركاً أساسياً في معظم اللقاءات والمؤتمرات الدولية التي تناقش العلاقة والحوار بين الأديان، وقد فقدته الأمة مؤخراً، ولكن شاء الله أن يكون لنا معه هذا الحوار النادر.

(الصفحة : 1)




المكتبة العربية الكبرى

تم بناءها على قاعدة بيانات المكتبة الشاملة المطورة بعد تزويدها بأكثر من 16000 كتاب من كتب التراث العربي والإسلامي.
حقوق البرنامج محفوظة للمطور. والمحتوى متاح للنشر للجميع بشرط ذكر المصدر