×

سير أعلام النبلاء بطاقة الكتاب

الطبقة التاسعة عشرة

232 - ابن مليح * السيد المسند، أبو علي، الحسن بن يوسف

وجمع فأوعى، وصنف الابواب والشيوخ، وعقد مجلس الاملاء، وكان كبير الشأن.
حدث عنه: أبو بكر بن أبي داود، وابن صاعد - وهما من شيوخه -
وابن عقدة، والحاكمان، وابن مندة، وابن جميع، ويحيى بن إبراهيم المزكي وغيرهم.
وكان صدوقا حسن المعرفة، من أوعية العلم، وكان في التأله صنفا آخر.
قال أبو الفتح القواس: سمعت منه، وكان يقال: إنه من الاولياء (1).
وسئل الدارقطني عنه، فقال: فاضل ثقة (2).
وقال عبدالرحمن بن أبي إسحاق المزكي: سمعت أبا بكر بن داود الزاهد، يقول: كنت بالبصرة أيام القحط.
فلم آكل في أربعين يوما إلا رغيفا واحدا، كنت إذا جعت، قرأت (يس) على نية الشبع (3)، فكفاني الله الجوع.
توفي ابن داود في شهر ربيع الاول سنة اثنتين وأربعين وثلاث مئة يوم الجمعة لعشر بقين منه.
أرخه الحاكم، وقال: هو شيخ عصره في التصوف، خرج عن نيسابور سنة أربع وتسعين ومئتين، وأتاها سنة سبع وثلاثين وثلاث مئة، وكان من المقبولين، وجمع أخبار الصوفية.
__________
(1) " تاريخ بغداد ": 5 / 226.
(2) المصدر السابق.
(3) " تذكرة الحفاظ ": 3 / 902.
(*)

(الصفحة : 421)




المكتبة العربية الكبرى

تم بناءها على قاعدة بيانات المكتبة الشاملة المطورة بعد تزويدها بأكثر من 12000 كتاب من كتب التراث العربي والإسلامي.
حقوق البرنامج محفوظة للمطور. والمحتوى متاح للنشر للجميع بشرط ذكر المصدر

Hao123