×

    حجاج بن أرطاة بن ثور بن هبيرة بن شراحيل بن كعب بن سلامان بن عامر بن حارثة بن سعد بن مالك النخعى أبو أرطاة الكوفى القاضى

    الطبقة : L

    روى له : ب(البخاري ) (مسلم ) (أبو داود )الترمذي (النسائي ) (ابن ماجه )

    الجرح والتعديل :

    قال المزي في تهذيب الكمال :
    ( بخ د ت س ق ) : حجاج بن أرطاة بن ثور بن هبيرة بن شراحيل بن كعب بن سلامان ابن عامر بن حارثة بن سعد بن مالك بن النخع النخعى ، أبو أرطاة الكوفى القاضى . اهـ .
    و قال المزى :
    قال محمد بن يحيى بن أبى عمر العدنى ، عن سفيان بن عيينة : سمعت ابن أبى نجيح
    يقول : ما جاءنا منكم مثله ـ يعنى الحجاج بن أرطاة ـ .
    و قال حفص بن غياث : قال لنا سفيان الثورى يوما : من تأتون ؟ قلنا : الحجاج بن
    أرطاة ، قال : عليكم به فإنه ما بقى أحد أعرف بما يخرج من رأسه منه .
    و قال حماد بن زيد : كان حجاج بن أرطاة أقهر عندنا لحديثه من سفيان الثورى .
    و قال محمد بن حميد الرازى ، عن جرير بن عبد الحميد : رأيت الحجاج يخضب بالسواد
    و قال أحمد بن عبد الله العجلى : كان فقيها ، و كان أحد مفتى الكوفة ، و كان
    فيه تيه ، و كان يقول : أهلكنى حب الشرف . و ولى قضاء البصرة ، و كان جائز
    الحديث إلا أنه كان صاحب إرسال ، و كان يرسل عن يحيى بن أبى كثير ، و لم يسمع
    منه شيئا ، و يرسل عن مكحول و لم يسمع منه ، فإنما يعيب الناس منه التدليس ،
    و روى نحوا من ست مئة حديث . قال : و يقال : إن سفيان أتاه يوما ليسمع منه ،
    فلما قام من عنده ، قال حجاج : يرى بنى ثور أنا نحفل به ؟ ! إنا لا نبالى جاءنا
    أو لم يجئنا . و كان حجاج تياها و كان قد ولى الشرط . و يقال عن حماد بن زيد :
    قدم علينا حماد بن أبى سليمان و حجاج بن أرطاة ، فكان الزحام على حجاج أكثر منه
    على حماد ، و كان حجاج راوية عن عطاء ، سمع منه .
    و قال أبو طالب ، عن أحمد بن حنبل : كان من الحفاظ . قيل : فلم ليس هو عند
    الناس بذاك ؟ قال : لأن فى حديثه زيادة على حديث الناس ، ليس يكاد له حديث إلا
    فيه زيادة .
    و قال أبو بكر بن أبى خيثمة ، عن يحيى بن معين : صدوق ، ليس بالقوى ، يدلس عن
    محمد بن عبيد الله العرزمى ، عن عمرو بن شعيب .
    و قال على ابن المدينى ، عن يحيى بن سعيد : الحجاج بن أرطاة و محمد بن إسحاق
    عندى سواء ، و تركت الحجاج عمدا و لم أكتب عنه حديثا قط .
    و قال أبو زرعة : صدوق ، مدلس .
    و قال أبو حاتم : صدوق ، يدلس عن الضعفاء يكتب حديثه ، فإذا قال : حدثنا ، فهو
    صالح لا يرتاب فى صدقه و حفظه إذا بين السماع ، لا يحتج بحديثه ، لم يسمع من
    الزهرى ، و لا من هشام بن عروة ، و لا من عكرمة .
    و قال هشيم : قال لى حجاج بن أرطاة : صف لى الزهرى ، فإنى لم أره !
    و قال عبد الله بن المبارك : كان الحجاج يدلس ، و كان يحدثنا الحديث عن عمرو بن شعيب مما يحدثه العرزمى ، و العرزمى متروك لا نقر به .
    و قال حماد بن زيد : قدم علينا جرير بن حازم من المدينة ، فأتيناه فسلمنا عليه
    فما برحنا حتى يذاكرنا الحديث ، فقال فى بعض ما يقول : حدثنا قيس بن سعد عن
    الحجاج بن أرطاة فلبثنا ما شاء الله ثم قدم علينا الحجاج ابن ثلاثين أو إحدى
    و ثلاثين ، فرأيت عليه من الزحام ما لم أر على حماد بن أبى سليمان ; رأيت عنده
    مطرا الوراق و داود بن أبى هند ، و يونس بن عبيدة جثاة على أرجلهم يقولون :
    يا أبا أرطاة ما تقول فى كذا ؟ يا أبا أرطاة ما تقول فى كذا ؟
    و قال هشيم : سمعت الحجاج يقول : استفتيت و أنا ابن ست عشرة سنة .
    و قال حفص بن غياث : سمعت حجاجا يقول : ما خاصمت أحدا قط ، و لا جلست إلى قوم
    يختصمون .
    و قال عباس الدورى ، عن يحيى بن معين : سمع من مكحول ، و فى بعض حديثه : سمعت
    مكحولا .
    و قال النسائى : ليس بالقوى .
    و قال عبد الرحمن بن يوسف بن خراش : كان مدلسا ، و كان حافظا للحديث .
    و قال أبو أحمد بن عدى : إنما عاب الناس عليه تدليسه عن الزهرى و غيره ، و ربما
    أخطأ فى بعض الروايات ، فأما أن يتعمد الكذب فلا ، و هو ممن يكتب حديثه .
    و قال يعقوب بن شيبة : واهى الحديث ، فى حديثه اضطراب كثير ، و هو صدوق ، و كان
    أحد الفقهاء .
    و قال أبو بكر الخطيب : الحجاج أحد العلماء بالحديث و الحفاظ له .
    قال الهيثم بن عدى : مات بخرسان مع المهدى .
    و ذكر خليفة بن خياط أنه مات بالرى .
    روى له البخارى فى " الأدب " ، و مسلم مقرونا بغيره ، و الباقون . اهـ .
    ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ
    قال الحافظ في تهذيب التهذيب2 / 198 :
    أرخه ابن حبان فى " الثقات " سنة خمس و أربعين و مئة .
    و قد رأيت له فى البخارى رواية واحدة متابعة تعليقا فى كتاب العتق .
    و قال ابن حبان : سمعت محمد بن نصر سمعت إسحاق بن إبراهيم الحنظلى عن عيسى بن يونس قال : كان الحجاج بن أرطاة لا يحضر الجماعة ، فقيل له فى ذلك ، فقال : أحضر مسجدكم حتى يزاحمنى فيه الحمالون و البقالون .
    و قال الساجى : كان مدلسا صدوقا سىء الحفظ ، ليس بحجة فى الفروع و الأحكام .
    و قال ابن خزيمة : لا أحتج به إلا فيما قال : أخبرنا و سمعت .
    و قال ابن سعد : كان شريفا ، و كان ضعيفا فى الحديث .
    و قال أبو أحمد الحاكم : ليس بالقوى عندهم .
    و قال البزار : كان حافظا مدلسا ، و كان معجبا بنفسه ، و كان شعبة يثنى عليه ، و لا أعلم أحدا لم يرو عنه ـ يعنى ممن لقيه ـ إلا عبد الله بن إدريس .
    و قال مسعود السجزى ، عن الحاكم : لا يحتج به .
    و كذا قال الدارقطنى .
    و قال ابن عيينة : كنا عند منصور بن المعتمر ، فذكروا حديثا ، فقال : من حدثكم ؟ قالوا : الحجاج بن أرطاة . قال : و الحجاج يكتب عنه ! قال : نعم . قال : لو سكتم لكان خيرا لكم .
    و قال ابن حبان : تركه ابن المبارك ، و ابن مهدى ، و يحيى القطان ، و يحيى بن معين ، و أحمد بن حنبل .
    قرأت بخط الذهبى : هذا القول فيه مجازفة ، و أكثر ما نقم عليه التدليس ، و كان فيه تيه لا يليق بأهل العلم . انتهى .
    و قال إسماعيل القاضى : مضطرب الحديث لكثرة تدليسه .
    و قال محمد بن نصر : الغالب على حديثه الإرسال ، و التدليس ، و تغيير الألفاظ . اهـ .
    ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ

    رتبته عند بن حجر : صدوق كثير الخطأ و التدليس ، أحد الفقهاء

    رتبته عند الذهبي : أحد الأعلام ، على لين فيه . . . قال أحمد : كان من حفاظ الحديث . . . و قال أبو حاتم : صدوق يدلس ، فإذا قال حدثنا فهو صالح . . .

    الشيوخ :

    قال المزي في تهذيب الكمال : روى عن

    ثابت بن عبيد ( م )
    جبلة بن سحيم ( ت ق )
    الحسن بن سعد ( ق )
    الحكم بن عتيبة ( ت ق )
    الحكم بن ميناء
    خصيف بن عبد الرحمن الجزرى ( س )
    رياح بن عبيدة السلمى ( ت ق )
    زيد بن جبير الطائى ( خ م د ت س ق )
    سليط بن عبد الله الطهوى ( ق )
    سماك بن حرب ( ت )
    عامر الشعبى ، حديثا واحدا
    عبد الله بن عبد الله الرازى ( ق )
    أبى عمر عبد الله بن كيسان ( ق ) ، مولى أسماء بنت أبى بكر الصديق
    عبد الجبار بن وائل بن حجر ( ت ق )
    أبى قيس عبد الرحمن بن ثروان الأودى
    عبد الرحمن بن عابس بن ربيعة ( ق )
    عبد الكريم بن مالك الجزرى ( س )
    عبد الملك بن المغيرة الطائفى ( ت )
    أبى اليقظان عثمان بن عمير
    عدى بن ثابت ( ق )
    عطاء بن أبى رباح ( خ م د ت س ق )
    عطية العوفى ( ت ق )
    عكرمة مولى ابن عباس ( ق )
    عمرو بن شعيب ( ت س ق )
    أبى إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعى ( ت سى )
    عون بن أبى جحيفة ( ق )
    القاسم بن أبى بزة ( ت ق )
    قتادة بن دعامة ( د )
    قتادة بن عبد الله بن أبى قتادة الأنصارى
    محمد بن سليمان بن أبى حثمة ( ق )
    أبى الزبير محمد بن مسلم بن تدرس المكى ( ت ق )
    محمد بن مسلم بن شهاب الزهرى ( د ق ) ، و قيل لم يسمع منه
    محمد بن المنكدر ( ت )
    مكحول الشامى ( د ت س ق ) ، و قيل لم يسمع منه
    منصور بن المعتمر ( س )
    المنهال بن عمرو ( ت سى )
    نافع مولى ابن عمر ( ت ق )
    الوليد بن عبد الرحمن بن أبى مالك الدمشقى ( ت )
    يعلى بن عطاء
    يعلى بن النعمان الكوفى
    أبى مطر ( بخ ق سى )
    أبى المليح الهذلى
    أم كلثوم ( د ) ، عن عائشة .

    تلاميذه :

    قال المزي في تهذيب الكمال : روى عنه

    إسماعيل بن عياش ( ق )
    أبو العلاء أيوب بن مسكين القصاب ( د )
    حفص بن غياث ( ت ق )
    حماد بن زيد
    حماد بن سلمة ( ت ق )
    زياد بن عبد الله البكائى ( ت )
    سفيان الثورى
    سلمة بن الفضل الرازى الأبرش
    شريك بن عبد الله النخعى ( ت ق )
    شعبة بن الحجاج
    الصباح بن محارب ( ق )
    عباد بن العوام ( ت ق )
    عبد الله بن الأجلح
    عبد الله بن المبارك ( س ق )
    عبد الله بن نمير ( ت ق )
    عبد الرحمن بن محمد المحاربى ( ت ق )
    عبد الرحيم بن سليمان ( ق )
    عبد الرزاق بن همام الصنعانى
    عبد القدوس بن بكر بن خنيس
    عبد الواحد بن زياد ( بخ د ت )
    عمر بن على المقدمى ( خ م د ت س ق )
    عمرو بن أبى قيس الرازى ( ت )
    فضيل بن عمرو الفقيمى ( ق )
    القاسم بن نافع المدنى ( ق )
    قيس بن سعد المكى ، و هو من أقرانه
    محمد بن إسحاق بن يسار ، كذلك
    محمد بن جعفر غندر
    أبو معاوية محمد بن خازم الضرير ( ت س ق )
    محمد بن فضيل بن غزوان ( ق )
    معتمر بن سليمان التيمى ( سى )
    معمر بن سليمان الرقى ( س ق )
    منصور بن المعتمر ، و هو من شيوخه
    المنهال بن خليفة ( ت ق )
    نصر بن باب
    هشيم بن بشير ( د ت )
    يحيى بن زكريا بن أبى زائدة ( م س )
    يزيد بن هارون ( د ق )
    أبو بكر بن على المقدمى والد محمد بن أبى بكر ( س )
    أبو خالد الأحمر ( ق )
    أبو شهاب الحناط .

    تاريخ ميلاده :

    تاريخ وفاته :

    145 هـ بـ خراسان ، و قيل : الرى

    رواة التهذيبين :

    حجاج بن ارطاه بن ثور بن هبيره بن شراحيل بن كعب بن سلامان بن عامر بن حارثه بن سعد بن مالك النخعي ابو ارطاه الكوفي القاضي

المكتبة العربية الكبرى

تم بناءها على قاعدة بيانات المكتبة الشاملة المطورة بعد تزويدها بأكثر من 16000 كتاب من كتب التراث العربي والإسلامي.
حقوق البرنامج محفوظة للمطور. والمحتوى متاح للنشر للجميع بشرط ذكر المصدر

إحصائيات وقيمة المكتبة

arabicmegalibrary.com
السعر التقديري
• $ 9.419 •