تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » أفيقوا بني حزن وأهواؤنا معا … وأرماحنا موصولة لم تقضّب

أفيقوا بني حزن وأهواؤنا معا … وأرماحنا موصولة لم تقضّب

  • بواسطة

كتاب: شرح الشواهد الشعرية في أمات الكتب النحوية

محمد محمد حسن شراب

أفيقوا بني حزن وأهواؤنا معا … وأرماحنا موصولة لم تقضّب

.. هذا البيت، للأخوص – بالخاء المعجمة – زيد بن عمر، شاعر إسلامي عاصر الفرزدق.

يقوله من قصيدة وقد ضرب بنو عمه مولى يقال له: حوشب، .. يقول: اصحوا يا بني حزم من سكركم وجهلكم في حين مقاصدنا متحدة وكلمتنا متفقة وأسباب الرحم موصولة غير منقطعة. يدعوهم إلى عدم إثارة الحرب بين الإخوان.

والشاهد: على أنّ (معا) ظرف متعلق بمحذوف هو الخبر: (أهواؤنا معا)، وقيل: حال سدت مسدّ الخبر.

[الحماسة/ 311، وشرح أبيات المغني ج 6/ 8، والهمع/ 1/ 218].

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *