تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » ربّما ضربة بسيف صقيل … بين بصرى، وطعنة نجلاء

ربّما ضربة بسيف صقيل … بين بصرى، وطعنة نجلاء

  • بواسطة

ربّما ضربة بسيف صقيل … بين بصرى، وطعنة نجلاء
… هو مطلع القطعة التي منها البيتان السابقان، وهو في «المغني» شاهد على إعمال «ربّ» بعد اتصالها ب (ما) حيث جاء بعدها اسم مجرور، لأنه عطف عليه (وطعنة) بالجرّ، لأن «نجلاء» مجرورة، وهي القافية.
.. وفيه صحة إضافة «بين» إلى المكان الواحد، لاشتماله على عدة أماكن. فقال:
«بين بصرى» أي: بين أماكن بصرى. وبصرى: هي المعروفة في سورية. [شرح أبيات المغني ج 3/ 197، والهمع ج 2/ 38، والأشموني ج 2/ 231].

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *