تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » غير أنّي قد أستعين على اله … مّ إذا خفّ بالثّويّ النّجاء

غير أنّي قد أستعين على اله … مّ إذا خفّ بالثّويّ النّجاء

  • بواسطة

غير أنّي قد أستعين على اله … مّ إذا خفّ بالثّويّ النّجاء
البيت من معلقة الحارث بن حلّزة اليشكري، ومطلعها:
آذنتنا ببينها أسماء … ربّ ثاو يملّ منه الثّواء
آذنتنا ببينها ثمّ ولّت … ليت شعري! متى يكون اللّقاء
.. وقوله: في بيت الشاهد: قد أستعين: متعلق الفعل من الجار والمجرور في بيت تال «بزفوف» أي: ناقة قويّة. وقوله: خفّ: أي: تحرك. والثويّ، مبالغة ثاو، اي:
مقيم. والنجاء: المضيّ. أي: إذا اضطرّ المقيم للسفر وأقلقه السير والمضيّ لعظم الخطب وشدة الخوف.
والشاهد: «غير» يجوز أن تكون مبنية على الفتح، لإضافتها إلى «أنّ» المشددة، ويجوز أن تكون منصوبة لكونها استثناء منقطعا. [خزانة/ 3/ 414 و 6/ 533].

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *