تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » فأصبحن لا يسألنه عن بما به … أصعّد في علو الهوى أم تصوّبا

فأصبحن لا يسألنه عن بما به … أصعّد في علو الهوى أم تصوّبا

  • بواسطة

فأصبحن لا يسألنه عن بما به … أصعّد في علو الهوى أم تصوّبا
للأسود بن يعفر، وصعّد في الجبل إذا علاه. والهواء: ما بين السماء والأرض.
والتصوّب: النزول. والشاهد: (عن بما به) على أنه من الغريب زيادة الباء في المجرور، فإنها زيدت مع (ما) المجرور ب (عن) [الأشموني/ 3/ 83، والهمع/ 2/ 22، والخزانة/ 9/ 527، واللسان «صعد»].

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *