Site icon مكتبة سنبل

كأنّك لم تذبح لأهلك نعجة … فيصبح ملقى بالفناء إهابها

كتاب: شرح الشواهد الشعرية في أمات الكتب النحوية

محمد محمد حسن شراب

كأنّك لم تذبح لأهلك نعجة … فيصبح ملقى بالفناء إهابها

.. البيت لرجل من بني دارم .. والإهاب: الجلد، ما لم يدبغ. والشاهد فيه، نصب ما بعد الفاء على الجواب، وإن كان معناه الإيجاب، لأنه كان قبل دخول (كأنّ) منفيا على تقدير، لم تذبح نعجة، فيصبح إهابها ملقى،

ثم دخلت عليه «كأنّ» فأوجبت، فبقي على لفظه منصوبا، أي: أنّ المعنى قبل فاء السببيّة ليس نفيا، ولا طلبا، وهما شرطان لإضمار أن بعدها. [سيبويه/ 1/ 421، والمقتضب/ 2/ 18].

Exit mobile version