تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » لا بارك الله في الغواني هل … يصبحن إلا لهنّ مطّلب

لا بارك الله في الغواني هل … يصبحن إلا لهنّ مطّلب

  • بواسطة

كتاب: شرح الشواهد الشعرية في أمات الكتب النحوية

محمد محمد حسن شراب

لا بارك الله في الغواني هل … يصبحن إلا لهنّ مطّلب
.. البيت لعبيد الله بن قيس الرقيّات. والشاهد: (لا بارك). لم يكرر لفظ «لا» مع أنها دخلت على الماضي، كما هو المعروف، لأنّ الماضي هنا ماض في اللفظ، مستقبل في المعنى، فالمراد: الدعاء. [سيبويه ج 2/ 59، والهمع/ 1/ 53، واللسان (غنا)، وشرح أبيات المغني ج 4/ 386].

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *