تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » لنا إبلان فيهما ما علمتم … فعن أيّة ما شئتم فتنكّبوا

لنا إبلان فيهما ما علمتم … فعن أيّة ما شئتم فتنكّبوا

  • بواسطة

لنا إبلان فيهما ما علمتم … فعن أيّة ما شئتم فتنكّبوا
.. بيت مفرد أنشده أبو زيد في نوادره، ونسبه الصاغاني في العباب لشعبة بن قمير، شاعر مخضرم، أسلم زمن النبي صلّى الله عليه وسلّم، ولم يره. وقوله: ما علمتم: أي ما علمتم من قرى الأضياف وتحمل الغرامات، فخذوا عن أيهما ما شئتم فإنها مباحة .. والتنكب: التجنب.
وقد يكون المعنى: فتجنبوا فإنها محفوظة بنا.
والشاهد: أنه يجوز تثنية اسم الجمع، على تأويل: فرقتين وجماعتين. لأن القياس يأبى تثنية الجمع، ذلك أن الغرض من الجمع الدلالة على الكثرة، والتثنية تدل على القلة فإذا جاء شيء من ذلك عنهم تأولوه على الإفراد [شرح المفصل/ 4/ 154، واللسان (نكب)].

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *