تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » يرجّي المرء ما إن لا يراه … وتعرض دون أدناه الخطوب

يرجّي المرء ما إن لا يراه … وتعرض دون أدناه الخطوب

  • بواسطة

كتاب: شرح الشواهد الشعرية في أمات الكتب النحوية

محمد محمد حسن شراب

يرجّي المرء ما إن لا يراه … وتعرض دون أدناه الخطوب

البيت، لجابر بن رألان الطائي، أو لإياس بن الأرت، وتعرض: أي: تحول أو تظهر.
ودون: بمعنى أمام. وأدناه: أقربه: يعني: إذا كان أقرب ما يتمناه الإنسان، تحول الأمور الشاقة عن الوصول إليه، فما ظنك بأبعدها.
والشاهد زيادة (إن) المكسورة الهمزة، والساكنة النون – بعد (ما) الموصولة. ويروى البيت (ما لا أن يلاقي) على أن (لن) أصلها (لا أن). [الخزانة/ 8/ 440، والهمع/ 1/ 125، والتصريح/ 2/ 23، وشرح أبيات المغني ج 1/ 107].

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *