المكتبة العربية الكبرى
المزيد من الكتب على بلوقر المكتبة
×

مجموعة كتب بن حجر العسقلاني » الأحاديث العشرة الاختيارية العشارية الأسانيد

جدول المحتويات »

عدد الصفحات : 24

الاحاديث العشره الاختياريه العشاريه الاسانيد


الصفحة رقم 9 من كتاب الأحاديث العشرة الاختيارية العشارية الأسانيد

هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ . رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ مِنْ طَرِيقِ عَمْرِو بْنِ أَبِي عَمْرٍو ، وَالتِّرْمِذِيُّ مِنْ طَرِيقِ أَبِي ظِلالٍ ، كِلاهُمَا عَنْ أَنَسٍ بِغَيْرِ هَذَا اللَّفْظِ . وَسَعِيدُ بْنُ سُلَيْمٍ أَثْبَتَ الْبُخَارِيُّ سَمَاعَهُ مِنْ أَنَسٍ ، وَقَدْ تَابَعَهُ أَبُو ظِلالٍ ، وَعَمْرُو بْنُ أَبِي عَمْرٍو مولَى الْمُطَّلِبِ ، وَأَشْعَثُ بْنُ عَبْدِ اللهِ ، وَجَمَاعَةٌ كُلُّهُمْ عَنْ أَنَسٍ ، وَلأَصْلِهِ شَوَاهِدٌ يَقْوَى بِهَا ، وَاللهُ أَعْلَمُ .

____ قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ ______
مُنْكَرٌ بِهَذَا التَّمَامِ . وَأَخْرَجَهُ ثَلاثِيَّاً أَبُو يَعْلَى « الْمُسْنَدُ »(4237) قَالَ : حَدَّثَنَا شَيْبَانُ بْنُ فَرُّوخٍ ثَنَا سَعِيدُ بْنُ سُلَيْمٍ الضَّبِّيُّ ثَنَاْ أَنَسُ بنُ مَالِكٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « قَالَ اللهُ : إِذَا أَخَذْتُ كَرِيْمَتَيْ عَبْدِي ، لَمْ أَرْضَ لَهُ ثَوَابَاً دُونَ الْجَنَّةِ » ، قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللهِ ، وَإِنْ كَانَتْ وَاحِدَةً ؟ قَالَ : « وَإِنْ كَانَتْ وَاحِدَةً » .
وَأَخْرَجَهُ رُبَاعِيَّاً ابْنُ عَدِيٍّ « الْكَامِلُ »(3/402) قَالَ : أَخْبَرَنَا أَبُو يَعْلَى وَمُحَمَّدُ بْنُ سَعِيدِ بْنِ مِهْرَانَ الأَبُلِّيُّ وَعَبْدُ اللهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ الْبَغَوِيُّ قَالُوا : حَدَّثَنَا شَيْبَانُ ثَنَا سَعِيدُ بْنُ سُلَيْمٍ الضُّبَعِيُّ ثَنَاْ أَنَسُ بنُ مَالِكٍ : فَذَكَرَهُ مَرْفُوعَاً بِتَمَامِهِ .
قُلْتُ : هَكَذَا نَسَبَهُ أَبُو أَحْمَدَ ضُبَعِيَّاً ، وَسَاقَ لَهُ حَدِيثَاً آخَرَ مُنْكَرَاً .
وَقَالَ : « وَعِنْدَ شَيْبَانَ بْنِ فَرُّوخَ عَنْ سَعِيدٍ عَنْ أَنَسٍ أَحَادِيثٌ غَيْرُ مَا ذَكَرْتُ ، حَدَّثَنَا بِهَا عِمْرَانُ السَّخَتْيَانِيُّ .
وَهُوَ مِنْ أَصْحَابِ أَنَسٍ الَّذِينَ يَرْوُونَ عَنْهُ مِمَّنْ لَيْسَ هُمْ مَعْرُوفِينَ ، وَلا حَدِيثُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ الَّذِي يُتَابَعُهُ أَحَدٌ عَلَيْهِ ، وَهُوَ فِي عِدَادِ الضُّعَفَاءِ الَّذِينَ يَرْوُونَ عَنْ أَنَسٍ » .
وَأَخْرَجَهُ سُدَاسِيَّاً الْخَطِيبُ « تَارِيْخُ بَغْدَادَ »(1/355) قَالَ : حَدَّثنَا الْقَاضِي أبُو جَعْفَرٍ السُّمْنَانِيُّ مِنْ حِفْظِهِ بَعْدَ أَنْ كُفَّ بَصَرُهُ قَالَ : لَقَّنَنَا أَبُو الْقَاسِمِ نَصْرُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ الْخَلِيلِ الْمَوْصِلِيُّ الْمَعْرُوفُ بِابْنِ الْمُرَجَّي بِالْمَوْصَلِ قَالَ : لَقَّنَنِي أَبُو يَعْلَى الْمَوْصِلِيُّ قَالَ : لَقَّنَنِي شَيبَانُ بْنُ فَرَّوخَ الأَبُلِّيُّ قَالَ : لَقَّنَنِي سَعِيدٌ بْنُ سُلَيْمٍ قَالَ : لَقَّنَنِي أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ أَنَّ النَّبيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : فَذَكَرَهُ .
وَأَخْرَجَهُ تُسَاعِيَّاً الذَّهَبِيُّ « مِيزَانُ الاعْتِدَالِ »(3/209) قَالَ : أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ هِبَةِ اللهِ ابْنُ تَاجِ الأُمَنَاءِ أَخْبَرَنَا أَبُو رَوْحٍ عَبْدُ الْمُعِزِّ الْهَرَوِيُّ كِتَابَةً أَخْبَرَنَا تَمِيمٌ الْجُرْجَانِىُّ أَخْبَرَنَا أَبُو سَعْدٍ الْكَنْجَرُوذِىُّ أَنَا أَبُو عَمْرٍو ابْنُ حَمْدَانَ أَنَا أَبُو يَعْلَى ثَنَا شَيْبَانُ بْنُ فَرُّوخٍ ثَنَا سَعِيدُ بْنُ سُلَيْمٍ الضَّبِّيُّ ثَنَاْ أَنَسُ بنُ مَالِكٍ : فَذَكَرَهُ .
وَقَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِ الذَّهَبِيُّ « الْمِيزَانُ »(3/209) : « سَعِيدُ بْنُ سُلَيْمٍ الضَّبِّيُّ ، وَيُقَالُ : ابْنُ سُلَيْمَانَ ، وَيُقَالُ : الضُّبَعِيُّ .
مَا ذَكَرَهُ أَحَدٌ غَيْرُ ابْنِ عَدِىٍّ ، وَقَالَ : ضَعِيفٌ . بَلَى : وَذَكَرُهُ الأَزْدِيُّ ، وَقَالَ : مَتْرُوكٌ » .
قُلْتُ : وَقَدْ جَاءَ سَعِيدٌ فِي هَذَا الْحَدِيثِ بِزِيَادَةٍ مُنْكَرَةٍ لَمْ يُتَابَعْ عَلَيْهَا ، وَهِيَ « وَإِنْ كَانَتْ وَاحِدَةً » . وَالْحَدِيثُ مَحْفُوظٌ عَنْ أَنَسٍ بِدُونِهَا ، رَوَاهُ عَنْهُ : أَشْعَثُ الْحُدَّانِيُّ ، وَعَاصِمٌ الأَحْوَلُ ، وَعَمْرُو بْنُ أبِي عَمْرٍو ، وَقَتَادَةُ ، أَرْبَعَتُهُمْ بِأَلْفَاظٍ مُقَارِبَةٍ لِلْفَقْرَةِ الأُولَى « مَنْ أَذْهَبْتُ كَرِيْمَتَيْهِ ، فَصَبَرَ وَاحْتَسَبَ ، كَانَ ثَوَابُهُ الْجَنَّةَ » .
فَأَمَّا [1] حَدِيثُ عَمْرٍو مَوْلَى الْمُطَّلِبِ : فَأَصَحُّهَا إِسْنَادَاً ، وَأَتْقَنُهَا سِيَاقَاً .
قَالَ الْبُخَارِيُّ (5653) : حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ يُوسُفَ ثَنَا اللَّيْثُ حَدَّثَنِي ابْنُ الْهَادِ عَنْ عَمْرٍو مَوْلَى الْمُطَّلِبِ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : « إِنَّ اللهَ قَالَ : إِذَا ابْتَلَيْتُ عَبْدِي بِحَبِيبَتَيْهِ ، فَصَبَرَ ، عَوَّضْتُهُ مِنْهُمَا الْجَنَّةَ » .
وَأَخْرَجَهُ كَذَلِكَ أَحْمَدُ (3/144) ، وَالْبُخَارِيُّ « الأَدَبُ الْمُفْرَدُ »(534) ، وَأَبُو يَعْلَى (3711) ، وَالْبَيْهَقِيُّ « الْكُبْرَى »(3/375) و« شُعَبُ الإِيْمَانِ »(7/191/9958) و« الآدَابُ »(739) ، وَالْبَغَوِيُّ « شَرْحُ السُّنَّةِ »(1426) مِنْ طُرُقٍ عَنِ اللَّيْثِِ حَدَّثَنِي ابْنُ الْهَادِ عَنْ عَمْرٍو مَوْلَى الْمُطَّلِبِ بْنِ حَنْطَبٍ عَنْ أَنَسٍ بِهِ .
وَأَمَّا [2] حَدِيثُ أَشْعَثَ الْحُدَّانِيِّ :
فَقَدْ قَالَ أَحْمَدُ (3/283) : حَدَّثَنَا عَفَّانُ ثَنَا نُوحُ بْنُ قَيْسٍ ثَنَا الأَشْعَثُ بْنُ جَابِرٍ الْحَدَّانِيُّ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « قَالَ رَبُّكُمْ عَزَّ وَجَلَّ : مَنْ أَذْهَبْتُ كَرِيْمَتَيْهِ ، ثُمَّ صَبَرَ وَاحْتَسَبَ ، كَانَ ثَوَابُهُ الْجَنَّةَ » .
وَأَخْرَجَهُ كَذَلِكَ أَبُو يَعْلَى (4285) ، وَالْبَيْهَقِيُّ « شُعَبُ الإِيْمَانِ »(7/192/9962،9961) ، وَالْخَطِيبُ « تَارِيْخُ بَغْدَادَ » (14/446) و« مُوَضِّحُ الأَوْهَامِ »(1/229) ، وَابْنُ حَجَرٍ « تَغْلِيقُ التَّعْلِيقِ »(5/35) من طرق عن نُوحِ بْنِ قَيْسٍ ثَنَا أَشْعَثُ الْحُدَّانِيُّ عَنْ أَنَسٍ بِهِ .
قُلْتُ : وَهَذَا إِسْنَادٌ مُتَّصِلٌ حَسَنٌ . وَأَشْعَثُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ جَابِرٍ الْحُدَّانِي ، وَقَدْ يُنْسَبُ إِلَى جَدِّهِ ، وَقدُ يُقَالُ : الْحُمْلِيُّ ، بَصْرِيٌّ ثِقَةٌ سَمِعَ أَنَسَاً .
قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِ « التَّارِيْخُ الْكَبِيْرُ »(1/433/1394) : أَشْعَثُ أَبُو عَبْدِ اللهِ الْحُمْلِىُّ سَمِعَ أَنَسَاً عَنِ النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِذَا أَكَلَ فَلَيْلَعَقْ أَصَابَعَهُ . قَالَهُ لِى أَحْمَدُ ثَنَا حَبَّانَ ثَنَا هَارُونَ الْمُقْرِئُ ثَنَا أَشْعَثُ .
وَقَالَ فِي تَرْجَمَةٍ سَابِقَةٍ « التَّارِيْخُ الْكَبِيْرُ »(1/429/1382) : أَشْعَثُ بْنُ جَابِرٍ الْحُدَّانِي الأَعْمَى عَنِ الْحَسَنِ وَشَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ . رَوَى عَنْهُ : نُوحُ بْنُ قَيْسٍ . وَرَوَى مَعْمَرٌ عَنْ أشْعَثَ بْنِ عَبْدِ اللهِ عَنْ شَهْرٍ عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ فِي الْوَصِيَّةِ . وَرَوَى غَيْرُهُ عَنْ أَشْعَثَ بْنِ جَابِرٍ عَنْ شَهْرٍ . قَالَ لِى عَلِىُّ بْنُ نَصْرٍ : أَشْعَثُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ جَابِرٍ أَبُو عَبْدِ اللهِ الأَعْمَى .
قُلْتُ : هَكَذَا جَعَلَهُمَا أَبُو عَبْدِ اللهِ اثْنَيْنِ ، وَفَرَّقَ بَيْنَهُمَا أَنَّ الْحُمْلِيَّ رَوَى عَنْ أَنَسٍ ، وَأَنَّ الْحُدَّانِيَّ رَوَي عَنِ الْحَسَنِ وَشَهْرٍ ، وَالصَّوَابُ أَنَّهُمَا وَاحِدٌ كَمَا قَالَ الْحَافِظُ عَبْدُ الْغَنِيِّ بْنُ سَعِيدٍ .
قَالَ ابْنُ مَاكُولا « الإِكْمَالُ »(2/253) : وَأَمَّا الْحُمْلِيُّ بِضَمِّ الْحَاءِ الْمُهْمَلَةِ وَسُكُونِ الْمِيمِ ، فَهُوَ أَشْعَثُ بْنُ عَبْدِ اللهِ الْحُمْلِيُّ عَنْ أَنَسٍ ، وَهُوَ أَشْعَثُ الْحُدَّانِيُّ ، وَهُوَ أَشْعَثُ بْنُ جَابِرٍ ، رَوَي عَنْهُ مَعْمَرٌ وَغَيْرُهُ ، قَالَهُ عَبْدُ الْغَنِيُّ .
قَالَ ابْنُ أَبِي حَاتِمٍ « الْجَرْحُ وَالتَّعْدِيلُ »(2/273) : أَخْبَرَنَا ابْنُ أَبِى خَيْثَمَةَ فِيمَا كَتَبَ إِلَيَّ قَالَ : سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ : أَشْعَثُ بْنُ جَابِرٍ الْحُدَّانِىُّ ثِقَةٌ بَصِيْرٌ . وَأَخْبَرَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ فِيمَا كَتَبَ إِلَيَّ قَالَ أَبِى : أَشْعَثُ بْنُ جَابِرٍ الْحُدَّانِىُّ لا بَأْسَ بِهِ . وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْهُ فَقَالَ : شَيْخٌ .
وَنَسَبَهِ الْعُقَيْلِيُّ إِلَى الْوَهْمِ فِي حَدِيثِ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُغَفَّلٍ « لا يَبُولَنَّ أَحَدُكُمْ فِي مُسْتَحَمِهِ » .
فَقَالَ الذَّهَبِيُّ « الْمِيْزَانُ »(1/430) : « قَوْلُ الْعُقَيْلِىِّ : فِي حَدِيثِهِ وَهْمٌ لَيْسَ بِمُسَلَّمٍ إِلَيْهِ ، وَأَنَا أَتَعَجَّبُ كَيْفَ لَمْ يُخَرِّجْ لَهُ الْبُخَارِيُّ وَمُسْلِمٌ » . وَقَالَ فِي « مَنْ تُكُلِّمَ فِيهِ وَهُوَ مُوَثَّقٌ » : ثِقَةٌ .
وَأَمَّا [3] حَدِيثُ عَاصِمٍ الأَحْوَلِ :
فَقَالَ الطَّبَرَانِيُّ « الأَوْسَطُ »(3492) و« الصَّغِيْرُ »(398) : حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ بَيَانٍ الْعَسْكَرِيُّ ثَنَا سَهْلُ بْنُ عُثْمَانَ ثَنَا أَبُو الأَحْوَصِ عَنْ عَاصِمٍ الأَحْوَلِ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « يَقُولُ اللهُ : مَنْ أَذْهَبْتُ كَرِيْمَتَيْهِ ، فَصَبَرَ وَاحْتَسَبَ ، لَمْ أَرْضَ لَهُ ثَوَابَاً دُونَ الْجَنَّةِ » .
قَالَ أَبُو الْقَاسِمِ : لَمْ يَرْوِهِ عَنْ عَاصِمٍ إِلاَّ أَبُو الأَحْوَصِ سَلامُ بْنُ سُلَيْمٍ ، تَفَرَّدَ بِهِ سَهْلُ بْنُ عُثْمَانَ ، وَلا نَعْلَمُ رَوَاهُ عَنْ سَهْلٍ إِلاَّ إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَرُومَةَ الأَصْبَهَانِيُّ الْحَافِظُ ، وَالْحُسَيْنُ بْنُ بَيَانٍ .
قُلْتُ : وَهَذَا إِسْنَادٌ رِجَالُهُ مُوَثَّقُونَ كُلُّهُمْ . وَسَهْلُ بْنُ عُثْمَانَ ، هُوَ ابْنُ فَارِسٍ الْعَسْكَرِيُّ أَبُو مَسْعُودٍ الرَّازِيُّ ، حَافِظٌ ثِقَةٌ مُكْثِرٌ ، وَلَهُ غَرَائِبُ كَثِيْرَةٌ .
وَأَمَّا [4] حَدِيثُ قَتَادَةَ :
فَقَالَ الْخَطِيبُ « مُوَضِّحُ الأَوْهَامِ »(1/468) : أَخْبَرَنِي أَبُو الْقَاسِمِ الأَزْهَرِيُّ أَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُظَفَّرِ الْحَافِظُ ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سُلَيْمَانَ الْبَاغَنْدِيُّ ثَنَا شَيْبَانُ ثَنَا أَبُو أُمَيَّةَ الْحَبَطِيُّ ثَنَا قَتَادَةُ عَنْ أَنَسٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « قَالَ رَبُّكُمْ تَعَالَى : مَنْ أَخَذْتُ كَرِيْمَتَيْهِ فِي الدُّنْيَا ، فَصَبَرَ وَاحْتَسَبَ ، لَمْ أَرْضَ لَهُ ثَوَابَاً إِلاَّ الْجَنَّةِ » .
قُلْتُ : وَهَذَا مُنْكَرُ بِهَذَا الإِسْنَادِ ، تَفَرَّدَ بِهِ أَيُّوبَ بْنُ خَوْطٍ أَبُو أُمَيَّةَ الْحَبَطِيُّ ، وَهُوَ مَتْرُوكُ الْحَدِيثِ .
قَالَ أَبُو أَحْمَدَ ابْنُ عَدِيٍّ « الْكَامِلُ »(1/348) : « أَيُّوبُ بْنُ خَوْطٍ أَبُو أُمَيَّةَ الْبَصْرِيُّ .
حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ يُوسُفَ ثَنَا أَبُو عِيسَى التِّرْمِذِيُّ ثنا أحْمَدُ بْنُ عَبْدَةَ الآمُلِيُّ ثَنَا وَهْبُ بْنُ زَمْعَةَ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ الْمُبَارَكِ : أَنَّهُ تَرَكَ حَدِيثَ أَيُّوبَ بْنِ خَوْطٍ .
حَدَّثَنَا ابْنُ حَمَّادٍ ثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ حَدَّثَنِي حُسَيْنٌ أَظُنُّهُ ابْنَ عِيسَى قَالَ : تَرَكَ ابْنُ الْمُبَارَكِ أَيُّوبَ بْنَ خَوْطٍ .
حَدَّثَنَا الْجُنَيْدِيُّ ثَنَا الْبُخَارِيُّ قَالَ : أَيُّوبُ بْنُ خَوْطٍ الْبَصْرِيُّ أَبُو أُمَيَّةَ ، يَقُالُ الْحَبَطِيُّ تَرَكَهُ ابْنُ الْمُبَارَكِ وَغَيْرُهُ .
سَمِعْتُ ابْنَ حَمَّادٍ يَقُولُ : قَالَ الْبُخَارِيُّ : أَيُّوبُ بْنُ خَوْطٍ أَبُو أُمَيَّةَ الْبَصْرِيُّ تَرَكَهُ ابْنُ الْمُبَارَكِ وَغَيْرُهُ .
حَدَّثَنَا ابْنُ حَمَّادٍ ثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ : سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ : أَيُّوبُ بْنُ خَوْطٍ لا يُكْتَبُ حَدِيثُهُ لَيْسَ بِشَيْءٍ ، وَقَالَ عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ : أَيُّوبُ بْنُ خَوْطٍ يكنى أبا أمية كَانَ خَرَّازَاً فِي دَارِ عَمْرٍو ، وَكَانَ أُمِّيَّاً لا يَكْتُبُ ، فَوَضَعَ كِتَابَاً ، فَكَتَبَهُ عَلَى مَا يُرِيدُ ، فَكَانَ يُعَامِلُ بِهِ النَّاسَ ، وَلَمْ يَكُنْ مِنْ أَهْلِ الْكَذِبِ ، كَانَ كَثِيْرَ الْغَلَطِ ، كَثِيْرَ الْوَهْمِ ، يَقُولُ بِالْقَدَرِ ، مَتُروكُ الْحَدِيثِ .
سَمِعْتُ ابْنَ حَمَّادٍ يَقُولُ : قَالَ السَّعْدِيُّ : أَيُّوبُ بْنُ خَوْطٍ مَتْرُوكٌ . وَقَالَ النَّسَائِيُّ : أَيُّوبُ بْنُ خَوْطٍ مَتْرُوكُ الْحَدِيثِ » .
وَقَالَ أَبُو أَحْمَدَ : رَوَى عَنْ قَتَادَةَ عَنْ أَنَسٍ أَحَادِيثَ مَنَاكِيْرَ . وَهُوَ عِنْدِي كَمَا ذَكَرَهُ عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ : أَنَّهُ كَثِيْرُ الْغَلَطِ وَالْوَهْمِ ، وَلَيْسَ مِنْ أَهْلِ الْكَذِبِ .

9

مكتبة الـ PDF

جميع الكتب في قسم pdf تم نشرها بطلب من المؤلفين وأصحاب الحقوق