المكتبة العربية الكبرى
المزيد من الكتب على بلوقر المكتبة
×

مجموعة كتب بن حجر العسقلاني » الأربعون في ردع المجرم عن سب المسلم

جدول المحتويات »

عدد الصفحات : 14

الاربعون في ردع المجرم عن سب المسلم


الصفحة رقم 1 من كتاب الأربعون في ردع المجرم عن سب المسلم

الأَربَعُونَ فِي رَدْعِ الْمُجرِمِ عَنْ سَبِّ المُسلِمِ (1)
للحافِظِ
ابنِ حَجَرِ العَسْقَلانِي
رحمهُ الله تعالَى
أخبرنِي جَدِّي شَيخُ مَشايخِ الإِسلامِ والحُفَّاظِ : أَبي الفَضلِ شِهابِ الدِّين قَاضِي قُضاة المسلِمين أَحمد بن عليّ بن حجر العَسقَلانِي الشَّافعِي قِراءةً عليهِ فِي رجبٍ سَنة إحدَى وخَمسينَ وثَمان مائةِ بِمَنزِلَه بِجامعِ المقسي :
أمّا بعدُ : حمداً للهِ الذي عَظُمَ قدرَ مَن آمَنَ بهِ وأَسلَمَ ، والصَّلاة والسَّلام على نَبيّه الذي شَرَعَ لأمّتهِ سنن الدِّين ، وبَيَنَّ لهُم سُنن المُهتَدين ؛ [ صَلَّى اللهُ عليهِ ] وعلى آلهِ وَأَصحابهِ الذين كانُوا يتلقّون أمرِه بالقَبولِ [ والتَّسليمِ ] وَسَلِّم ، فهذه أربعون حديثاًمُنتقاه من كُتُبِ الصِّحاحِ والسُّنن في تَعظيمِ المُسلمِ والزَّجر عَن سَبِّهِ وظَنِّ السّوءِ بهِ وتَعَمَّد ظلمه في سِلمِه وحربهِ ، انتقيته عِظَةً لمَن بَسَطَ لِسانَهُ ويدَهُ في المُسلِمينَ معَ قِلَّةِ علمِهِ واعوجاجِهِ [ وتعرّضه ] لسخطِ رَبّهِ ، واغترَّ بِحِلْمِهِ واستِدراجِهِ انتِهاكاً لأَعراضِهِم ، واستِكثاراً ( مما يُصير إليه مِن جواهرهم وأعراضهم ) (2) ؛ أَلاَّ عسَى الله أن يرزقه التَّوبة والإِنابَة فيُقتَدَى بالسَّلَفِ الصَّالحِ منَ الصَّحابَة وأَتباع الصَّحابَةِ ؛ واللهُ يُضِلُّ مَن يَشاء ويَهدي مَن يشاء .
1- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ ؛ لا يَظْلِمُهُ ، وَلا يَخْذُلُهُ ، وَلا يَحْقِرُهُ ، بِحَسْبِ امْرِئٍ مِنْ الشَّرِّ أَنْ يَحْقِرَ أَخَاهُ الْمُسْلِمَ ، [ كُلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ دَمُهُ وَمَالُهُ وَعِرْضُهُ ] " .
• رَواهُ مُسلِمٌ (3) .

1

مكتبة الـ PDF

جميع الكتب في قسم pdf تم نشرها بطلب من المؤلفين وأصحاب الحقوق