المكتبة العربية الكبرى
المزيد من الكتب على بلوقر المكتبة
×

مجموعة كتب بن حجر العسقلاني » تلخيص الحبير

جدول المحتويات »

عدد الصفحات : 1025

تلخيص الحبير


الصفحة رقم 241 من كتاب تلخيص الحبير

بن أبي يحيى الراوي عنه فلم ينفرد به بل تابعه عليه عبد الله بن عبد الله الأموي أخرجه البيهقي والدارقطني
1006 - حديث أنه صلى الله عليه و سلم كان إذا أراد أن يحرم غسل رأسه بأشنان وخطمى الدارقطني من حديث عائشة وفيه عبد الله بن محمد بن عقيل وهو مختلف فيه
حديث عمر أنه رأى على طلحة ثوبين مصبوغين وهو حرام فقال أيها الرهط إنكم أئمة يقتدى بكم فلا يلبس أحدكم من هذه الثياب المصبغة في الإحرام مالك في الموطأ عن نافع أنه سمع أسلم مولى عمر يحدث عبد الله بن عمر أن عمر رأى على طلحة بن عبيد الله ثوبا مصبوغا فذكر نحوه وأتم منه
حديث بن عمر أنه كان يقول لا يلبي الطائف لم أره هكذا لكن عند البيهقي عن مالك عن الزهري أنه كان يقول كان بن عمر لا يلبي وهو يطوف حول البيت وروي عن بن عمر خلاف ذلك أخرجه بن أبي شيبة من طريق بن سيرين قال كان بن عمر إذا طاف بالبيت لبى وفي البيهقي أيضا وابن أبي شيبة من طريق عبد الملك بن أبي سليمان سئل عطاء متى يقع المعتمر التلبية فقال قال بن عمر إذا دخل الحرم وقال بن عباس حين يمسح الحجر
( 4 باب دخول مكة وبقية أعمال الحج إلى آخرها )
حديث أنه صلى الله عليه و سلم دخل مكة ثم خرج منها إلى عرفة لم أره هكذا لكنه الواقع وصرح بذلك في عدة أحاديث صحيحة بغير هذا اللفظ
حديث بن عمر أنه كان لا يقدم مكة إلا بات بذي طوى حتى يصبح الحديث تقدم
1006 - مكرر حديث أنه صلى الله عليه و سلم كان يدخل مكة من الثنية العليا ويخرج من الثنية السفلى متفق عليه من حديث بن عمر وله ألفاظ وفي الباب عندهما عن عائشة
حديث أنه صلى الله عليه و سلم كان إذا رأى البيت رفع يديه ثم قال اللهم زد هذا البيت تشريفا وتعظيما وتكريما ومهابة وزد من شرفه وعظمه ممن حجه أو اعتمره

241

مكتبة الـ PDF

جميع الكتب في قسم pdf تم نشرها بطلب من المؤلفين وأصحاب الحقوق