المكتبة العربية الكبرى
المزيد من الكتب على بلوقر المكتبة
×

مجموعة كتب بن حجر العسقلاني » تلخيص الحبير

جدول المحتويات »

عدد الصفحات : 1025

تلخيص الحبير


الصفحة رقم 281 من كتاب تلخيص الحبير

عمر أخرجه أحمد وابن حبان من حديث بن عمر أن النبي صلى الله عليه و سلم حمى النقيع لخيل المسلمين
فائدة تبين بهذا أن قوله لإبل الصدقة ونعم الجزية مدرح ليس هو في أصل الخبر
تنبيه النقيع بالنون جزم به الحازمي وغيره وهو من ديار مزينة وهو في صدر وادي العقيق ويشتبه بالبقيع بالباء الموحدة وزعم البكري أنهما سواء والمشهور الأول
1106 - حديث أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يسوق الهدي متفق عليه من حديث علي وعائشة وغيرهما
قوله وما كانت تسد أفواهها في الحرم لم ينقل صريحا وإنما هو الظاهر لأنه لم ينقل
( آثار الباب )
قوله إن أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم قدموا مكة متقلدين بسيوفهم عام عمرة القضاء الشافعي عن إبراهيم بن أبي يحيى عن عبد الله بن أبي بكر بهذا مرسلا ويشده ما رواه البخاري من حديث بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم خرج معتمرا فحال كفار قريش بينه وبين البيت الحديث وفيه ولا يحمل عليهم سلاحا إلا سيوفا وفي الباب حديث البراء في قصة الصلح قال ولا يدخلها إلا بجلبان السلاح القراب بما فيه أخرجاه وفي رواية لمسلم السيف والقوس
قوله ولا بأس بشد الهميان والمنطقة على الوسط لحاجة النفقة روي عن عائشة وابن عباس أما أثر عائشة فرواه أبو بكر بن أبي شيبة والبيهقي من طريق القاسم عنها أنها سئلت عن الهميان للمحرم فقالت أوثق نفقتك في حقويك وروى بن أبي شيبة نحو ذلك عن سالم وسعيد بن جبير وطاوس وابن المسيب وعطاء وغيرهم وأما أثر بن عباس فرواه بن أبي شيبة والبيهقي من طريق عطاء عنه قال لا بأس بالهميان للمحرم ورفعه الطبراني في الكبير وابن عدي من طريق صالح مولى التوأمة عن بن عباس وهو ضعيف
قوله والحناء ليس بطيب كان نساء رسول الله صلى الله عليه و سلم يختضبن وهن محرمات الطبراني في الكبير من طريق يعقوب بن عطاء عن عمرو بن دينار عن بن عباس

281

مكتبة الـ PDF

جميع الكتب في قسم pdf تم نشرها بطلب من المؤلفين وأصحاب الحقوق