المكتبة العربية الكبرى
المزيد من الكتب على بلوقر المكتبة
×

اللغة (النحو-الصرف-البلاغة-العروض) » المزهر في علوم اللغة

جدول المحتويات »

عدد الصفحات : 943

المزهر في علوم اللغه


الصفحة رقم 97 من كتاب المزهر في علوم اللغة

وانقطاعُ سَنَد النَّقْل يوجب الجَهْل بالعَدَالة فإن من لم يُذْكَر لا يُعرف عدالته
وذهب بعضُهم إلى قَبُول المُرَسل لإن الإرسال صدّر ممن لو أُسند لقُبل ولم يُتّهم في إسناده فكذلك في إرساله لأن التّهمة لو تطرَّقت إلى إرساله لتطَرَّقت إلى إسناده وإذا لم يتهم في إسٍناده فكذلك في إرساله
قلنا : هذا اعتبار فاسد لأن المسند قد صُرّح فيه باسم الناقل فأمكن الوقوف على حقيقة حاله بخلاف المرسل فبانَ بهذا أنه لا يلزم من قبول المُسْند قبولُ المرسل
انتهى ما ذكره ابن الأنباري
ومن أمثلة ذلك ما في الجمهرة لابن دُريد : يقال فَسَأْتُ الثوبَ أفسؤه فسْأً إذا مَدَدتُه حتى يتفزَّر
وأخبر الأصمعي عن يونس قال : رآني أعرابيٌّ محتبياً بطيلسان فقال : علام تفسؤه - ابن دريد لم يُدْرك الأصمعي
وقال ابنُ دريد في أماليه : أخبرنا الأشْنانْدَاني عن التَّوزي عن أبي عُبيدة قال : اجتمع عند يزيد بن معاوية أبو زُبَيد الطائي وجَميل بن مَعْمر العُذْري والأخطل التَّغْلبي فقال : أيكم يصفُ الأسدَ في غير شعْر فقال أبو زُبَيد : أنا يا أمير المؤمنين لونه وَرْد وزئير رعد وقال مرة أخرى زغد ووثبه شد وأخذه جد وهوله شديد وشره عَتيد ونَابُه حَديد وأنفُه أَخْثَم وخدّه أَْدرم ومشْفَرُه أَدْلَم وكفَّاه عُرَاضَتان ووجْنَتاه ناتئتان وعيناه وقَّادَتان كأنهما لَمْحٌ بارق أو نجمُ طارق إذا استقبلتَه قلت أَفْدَع وإذا استعرضتَه قلت أَكْوَع وإذا

97

مكتبة الـ PDF

جميع الكتب في قسم pdf تم نشرها بطلب من المؤلفين وأصحاب الحقوق