المكتبة العربية الكبرى
المزيد من الكتب على بلوقر المكتبة
×

اللغة (النحو-الصرف-البلاغة-العروض) » المزهر في علوم اللغة

جدول المحتويات »

عدد الصفحات : 943

المزهر في علوم اللغه


الصفحة رقم 98 من كتاب المزهر في علوم اللغة

استدبرتَه قلت أَصْمَع بَصير إذا استغْضَى هَمُوس إذا مَشَى إذا قَفَّى كَمَشَ وإذا جَرى طَمَش بَرَاثينُه شَثْنَة ومَفَاصله مُتْرَصَة مُصْعقٌ لقَلْب الجَبَان مُرَوّع لماضي الجَنَان إذا قاسَمَ ظَلَم وإن كابَر دَهَمَ وإن نازل غَشَم ثم أنشأ يقول : - من الرجز -
( خُبَعْثنٌ أَشْوَسُ ذو تَهَكُّم ... مُشْتَبك الأنياب ذو تَبَرْطُم )
( وذُو أَهَاويلَ وذو تَجَهُّم ... ساطٍ على اللَّيث الهزَبْر الضَّيْغَم )
( وعَيْنُهُ مثل الشّهاب المُضْرَم ... وهامُهُ كالحَجرٍ المُلَمْلَم )
فقال : حسبك يا أبا زُبيد !
ثم قال : قُلْ يا جميل
فقال : يا أميرَ المؤمنين : وجههُ فَدْغم وشَدْقُه شَدْقَم ولُغْدُه مُعْرَنْزم مُقَدَّمَه كثيف ومُؤَخَّرُه لطيف ووثْبُه خفيف وأخْذه عنيف عَبْل الذراع شديد النُّخَاع مَرْدٍ للسباع مُصْعق الزَّئير شديد المَرير أَهْرَت الشّدْقين مُتْرَص الحَصيرين يركب الأهوال ويَهتصر الأبطال

98

مكتبة الـ PDF

جميع الكتب في قسم pdf تم نشرها بطلب من المؤلفين وأصحاب الحقوق