المكتبة العربية الكبرى
المزيد من الكتب على بلوقر المكتبة
×

المنتديات

منتديات المكتبة العربية الكبرى

أمين المكتبة

الأمومة والطفولة في الإسلام 1\7

أمين المكتبة

في 2020-10-11 19:18:24


عدد الردود : 1 عدد المشاهدات : 275

الأمومة والطفولة في الإسلام 1\7

محمد أحمد العزب

يخيل إلي . أننا أمام هذا البحث في إطار من حتمية الإجابة عن هذا السؤال : هل هناك فواصل منظورة أو مستورة بين الأمومة والطفولة ؟ أم أن هناك وشائج خالدة وواطدة بين الطفولة والأمومة ليس إلى تحديها من سبيل ؟

ويخيل إلي . . . أننا حين نخلص إلى إجابة صادقة عن هذا السؤال نكون قد خلصنا من خلال ذلك إلى مواجهة الموضوع هكذا في تبلج وائتلاق . . .

وفي يقيني أننا نسبح في الطين إذا بدأنا مثل هذا البحث هكذا في عفوية عريانة ، لا تتعمق حقائق هذه الروابط ، ولا تهوم خلف آفاقها البعيدة لمعانقة مشارقها الأصلية . . . 

ولنبدأ معا . . .

هل هناك أمومة بدون طفولة ؟ أو طفولة بدون أمومة ؟ الذي أعرفه أن " شيئا " لا يمكن أن ينبثق هكذا من " لا شيء " وأن صفة " الأصل " لا نخلعها إلا على ما يحمل في طبيعته الوجودية أفرعا وأغصانا . . .

مقدمات الأمومة

الأمومة لا يمكن أن تتحقق إلا بتحقق مقدماتها . . . وأعني بمقدماتها الإنجاب . . . 

والطفولة لا يمكن أن تولد من فراغ ، أو تنبثق من عدم . . . لا بد لها من أمومة . . . 

ومن هنا . . . يتأكد لدى البداءة في غير تعمل أو اعتساف ، أن تلازما جذريا خالدا ينهض بين الأمومة من جهة . . . والطفولة من جهة أخرى . . . 

ومن هنا يتحتم كذلك أن تتعانق المجالات وتتشابك ، فلا تقوم الحواجز الشاهقة بين طبيعة الحديث عن الأمومة . . . وطبيعة الحديث عن الطفولة . . .

قد يقال هنا : ليس من اللازم أن توجد الطفولة ليتحقق معنى " الأمومة " في الأنثى . . . 

فما أكثر ما رأينا عبر أجيال البشر ، ومراحل التاريخ من أمهات ، لم يعقبن ذكرا ولا أنثى ، ومع ذلك فقد كن أمهات رائدات . . . 

أليست أمهات المؤمنين - مثلا - لنا أمهات . . . مع انحسام الروابط المادية بيننا وبينهن ؟ " . . . 

قد يقال هذا في مثل هذا الصدد . . . ولكنه لن يخرج عن أن يكون حيلة ذهنية بارعة ، تلفتنا عن الحقائق الموضوعية المنشودة في مثل ذلك البحث ، لتتوه في مجاهيل التربص الفكري ، الذي يترك الأعماق ويطفو على السطح في حركة رعاشة رعناء‍ !

نحن لا نجهل أن أمهات المؤمنين لنا أمهات . . . ولا نجهل كذلك أن كل أنثى في تاريخ البشر ، مهما كان لونها . . . أو جنسها . . . تتربع على عرش الأمومة " الروحية " للملايين . . . إذا استوت على أفق معين من آفاق التفوق الإنساني . . .

ولكننا هنا - في مثل هذا البحث - لسنا بصدد الحديث عن الأمومة بمعناها العائم الغائم ، وإنما نحن بصدد الحديث عن الأمومة " النوعية " التي تضم جناحيها على أفراخها الصغار ، 

ساكبة حنان قلبها في حنايا قلوبهم ، 

وناسلة ريش جناحها لتدفئ به قرهم ، وسافحة أيامها ولياليها على أصابع الزمن ، لترى - بعد رحلة ربداء - إلى أطفالها الصغار ، وقد استووا أيقاعا . . . وتعملقوا رجالا . . .

نحن بصدد الحديث عن الأمومة الخالدة ، التي عناها الابن البار الرحيم محمد رسول الله صلوات الله عليه وسلامه - بكلماته : « الجنة تحت أقدام الأمهات » (1) .

ولنا بعد ذلك جولة مترامية المدى مع ألوان أخرى من الأمومات . . .

ولكني أتساءل : هل الإسلام هو الدين الوحيد الذي انحنى في غبطة وشمول على الأمومة الحانية . . . والطفولة الخضراء ؟ 

أم أن كل شرائع الأرض والسماء قد عرفت لهذين الكائنين حقهما من العطف . ونصيبهما من الرعاية والتكريم أم أن للإسلام موقفا خاصا يتميز به بين سائر الشرائع ، وكافة القوانين ؟ 

يجعل لموقفنا من الأمومة والطفولة على السواء فلسفة خاصة واتجاها فريدا ؟ وهذا هو الذي ستجيب عنه هذه الصفحات . . . 

ولكن . . . قبل أن نمضي مع الإسلام الرائد في رحلته مع الأمومة والطفولة . . . 

لا بد لنا من إلمامة خاطفة بمكانة كل منهما فيما عدا الإسلام من نظم . . . وفيما سوى الشرق من أرجاء . . . 

حتى يتسنى لنا من بعد أن نقيم موازنة عادلة بين فلسفة الإسلام في هذا الصدد ، وبين فلسفات أخرى نبعت من هنا أو من هناك . . .

__________
(1) سنن النسائي الجهاد (3104),سنن ابن ماجه الجهاد (2781).

 

  1. الأمومة والطفولة في الإسلام 1\7

  2. الأمومة والطفولة في الإسلام  2\7

  3. الأمومة والطفولة في الإسلام  3\7

  4. الأمومة والطفولة في الإسلام  4\7

  5. الأمومة والطفولة في الإسلام  5\7

  6. الأمومة والطفولة في الإسلام  6\7

  7. الأمومة والطفولة في الإسلام  7\7

أمين المكتبة
أمين المكتبة 2020-10-11 21:19:06

بحث بعنوان : الأمومة والطفولة في الإسلام

لمؤلفة محمد أحمد العزب

نشر في مجلة البحوث الإسلامية الرابط

اضغط هنا


الرد متاح للأعضاء المسجلين في الموقع.